ثقف نفسك

أختراعات كانت السبب فى نهاية حياة مخترعيها

أختراعات قتلت مخترعيها
أختراعات قتلت مخترعيها،طائرة شراعية،قنبلة ذرية
 
لعل كل مبتكر أو مخترع أو عالم حاول بطريقة أو بأخرى الإبداع في أفكاره من أجل تطبيقها في الواقع وتحويلها إلى أختراعات، لكن ما لم يكن في بال هؤلاء الأشخاص أن هذه الأختراعات ستكون سبب في نهاية حياتهم.

أختراعات كانت السبب فى نهاية حياة مخترعيها:

1- جين فرنسوا دي روزيه: وهو مهندس لماكينات الغواصات، أبتكر أول غواصة يدويه في التاريخ تسببت في مصرعه، فقد كان صاحب أول تجربة طيران شهدها العالم سنة 1783 بأستعمال منطاد مملوء بالهواء الساخن و الهيدروجين، وتوفي بعدما حدث تغير في إتجاه الرياح فسبب ذلك إشتعال الهيدروجين وإنفجار المنطاد، فسقط هو و مساعده من إرتفاع 1500 قدم .
 
 
2- أوتو ليلينتال: الذى تمكن من صنع طائرة شراعية للقيام بها بالرحلات الجوية، ولكن أثناء أستخدامه لها عام 1896 توقفت به فجأه عن أرتفاع 17 متر، مما تسبب له في كسور في ظهره أدى إلى وفاته.
 
4- فرانز ريتشليت: الذى آمن بشكل مطلق بإمكانية تحويل فكرته إلى حقيقة، بحيث كان يرى أنه بإمكانه إبتكار بدلة تتحول إلى مظلة للطيارين سماها
«Flying tailor»، ولكن فى عام 1922 لقي مصرعه بعد كان أن يجري التجربة بأستخدام دمية ولكنه في اللحظات الأخيرة غير رأيه وقرر أن يقفز لتجربة البدلة بنفسه.
 
5- هاري داغليان و لويس سلوتين: عالمي فيزياء، توفيا بعد محاولتهما تطوير فكرة إبتكار قنبلة ذرية، ففى عام 1945 توفي داغليان نتيجة إنفجار قنبلة خلال تجاربه في مختبره، و هو السبب نفسه الذي توفى به سلوتين عام 1946.
 
6- ماكس فالير: عالم ألماني، وصاحب الفضل في ظهور أول سيارة صاروخية تعمل بوقود سائل، وتوفى عام 1930 عندما أنفجر محرك في معمله ببرلين كان يعمل على تعديله أدى إلى قطع الشريان الرئوي له بعد تطاير شظايا معدنية  أدت إلى وفاته في الحال .
شير