الجواز الحياة

أزاي تتعامل مع أهلك لو أنت مغترب برا مصر؟

إسراء الطيب

مجرد ما تبدأ تقترح فكرة إنك هتسافر بيبدأ مسلسل الأحزان ودراما الناس اللي سافرت ومرجعتش، ومين هيكون جنبك لو تعبت، ومين هتعيش معاه، وهتاكل أي، مليون سؤاله هتلقيه نازلين عليك وقبل كل ده هتلاقي مامتك مش بس رفضت في صمت لا هتنفجر عياط.

قدرت تعدي الخطوة الأولى وتقنعهم وتلاقي شغل مناسب في البلد اللي مسافر ليها، أو لقيت منحة كويسة، هنا بقى بيجي الأهم سافرت قعدت ظبطت دنيتك، إزاي بقى تتعامل مع أهلك  وأنت مغترب برا مصر  تعالى ندردش.

سواء كنت ولد أو بنت في الحالتين القلق موجود عند الأهل ولو بنت هيكون مضاعف تلت أربع مرات كده، المهم ازاي تقدر تعالج القلق ده لحد ما يطمنوا..

داوم معاهم على مكالمات يومية من اتنين لتلت مكالمات كل يوم عشان تطمنهم، وخلي مكالماتك من على تطبيقات السوشيال ميديا زي الواتس وماسنجر عشان متخربش الميزانية مكالمات دولي أنت جي تحوش مش تصرف.

  عليك وعلى انستجرام، واتس، ماسنجر، أي وسيلة تواصل، غرقهم صور، كل مكان جديد منها هتحتفظ بصور لأحلى الأماكن اللي بتشوفها، ومنها بتطمنهم، بس بلاش تنزل على الفيسبوك عشان العين فلقت الحجر حرفيًا، طمن أهلك بالصور دايما دي أول خطوة 

تالت حاجة بقى وأهم حاجة أحكيلهم عن المكان اللي أنت عايش فيه عن نظام الكلية أو نظام الشغل طمنهم على حياتك ومصاريفك والدنيا ماشية معاك ازاي

بعد كده الوضع هيبدأ يختلف شوية وأبدأ طمنهم بعد ، شهر لو أنت رايح  شغل مش دراسة على نظم القبض والكفيل والمرتبات، وأن كل حاجة تمام، وأن القبض بيكفيك وشوف هتبعتلهم الفلوس ولا تبدأ تحوش هناك أو تفتح حساب بنكي.

حاول تقفل أخر باب للقلق وطمنهم مين عايشين معاك أو قريبين منك، ومين هيراعيك لو تعبان وصور البيت أو الأوضة، كل همهم في الوقت ده إن ربنا يوفقك وترجع لبيتك وبلدك بسلامة.

 

شير