الحياة المدرسة

أشهر الحاجات اللي كانت بتتباع قدام مدرستك في ابتدائي

إسراء الطيب 

 بعد زحمة يوم طويل وحصص وصلت ل7 حصص مش راضيين يخلصوا، أخيرًا الجرس ضرب وجه معاد المرواح، والمدرسين أفرجوا عنكم أخيرًا، وشايل نص المصروف في جيبك عشان تشتري بيه حلويات وبخت من قدام المدرسة.

ذكريات كتير بتعدي عليك مجرد ما بتعدي من قدام المدرسة والزحمة والتنطيط، وكنت بتعمل أي وأنت صغير وصحابك واللعب والعالم التاني اللي كنا ما بنصدق اليوم يخلص عشان نطلع بره المدرسة  وناخد إفراج، تعالى كده نفتكر مع بعض أي أكتر حاجات كانت بتتباع  قدام المدرسة، بالذات المدارس الإبتدائي والإعدادي.

توفي البرشام.. وكنا بنندمج أوي كأننا بناخد الدوا

البخت اللي  ببريزة وبنكسب فيه 10 جنيه وده كان بيبقى يوم عيد

الحرانكش.. وده كان الحلويات الرسمية اللي بيطلعلك اتنين حلوين وسط عشرة اضحك عليك فيهم

الدوم.. الصخرة الحديدة اللي مكتوبة على سنان كل طفل معداش عقلة الأصبح

أم الخلول.. الكابوس اللي كان سبب في تسمم نص المدرسة

في حاجات كتير خلصت وحاجات تانية لسه مكملة لحد دلوقت قدام المدارس اضاف ليهم الآيس كريم والتمر وعربيات الفول، و غزل البنات، والآيس كريم رول، وفي حجات لسه مكملة بس البخت بقى ب50 جنيه وجنيه مش ببريزة زي زمان غير الحرانكش اللي مكمل وغيرهم من الحلويات اللي بتكون الكنز اللي الطالب بيدور عليه اخر اليوم بأخر حاجة في المصروف.

شير