ثقف نفسك

أشياء يجب ألا تنشرها على مواقع التواصل الأجتماعى

سرقة معلوماتك الشخصية
مواقع التواصل الأجتماعى،معلومات شخصية،قضاء عطلة

أصبحنا مؤخراً ننشر الكثير من المعلومات حول حياتنا الشخصية واليومية على مواقع التواصل الأجتماعى، لكن علينا أن نضع حداً لما نقوم بنشره، سواء كانت هذه المعلومات عن أنفسنا، أو العائلة، أو الأصدقاء وذلك لضمان سلامة الجميع، وحتى إذا قمت بضبط إعدادات الخصوصية لصفحتك الشخصية فلن تستطيع التحكم فيما يفعله أصدقائك بمشاركاتك؛ لذلك فهناك عدة أشياء لا يجب أن تقوم بنشرها على مواقع التواصل الأجتماعى كي تتجنب المشاكل. 

أشياء يجب ألا تنشرها على مواقع التواصل الأجتماعى:

1-بيانات خاصة بأمنك الشخصي والمالي:

 مثل عنوان المنزل، رقم الهاتف، سنة الميلاد، أو أي معلومات أخرى قد يستخدمها اللصوص لسرقة هويتك؛ لذلك ينبغي عدم مشاركة معلوماتك الخاصة على صفحتك الشخصية كي لا تكن عرضه للسرقة.

2-موقعك الحالي:

لا يدرك الكثير من المستخدمين أنهم عندما يقومون بنشر أي تحديثات للحالة على الفيسبوك أو تغريدات على تويتر، أنهم بذلك قد يكشفون عن مكان تواجدهم الحالي، والكشف عن مكان تواجدك أمر غاية في الخطورة؛ لأنه يجعل اللصوص المتربصين بك على دراية بعدم تواجدك في المنزل، أو يكشف لهم أين تسكن مما يعرضك للسرقة، ويجب عليك ضبط إعدادات الخصوصية الخاصة بك، فمن الممكن أن تكشف عن موقعك في كل مرة تقوم بتحميل صورة أو نشر منشور جديد عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

3-أدلة على كلمة السر الخاصة بك:

يجب تجنب نشر المعلومات التي تشير إلى كلمة المرور الخاصة بك أو الأسئلة الأمنية لبعض التطبيقات، فكل معلومة قد يستخدمها القراصنة لأختراق حسابك.

4-صور الأبناء أو أبناء الأصدقاء المزودة بأسمائهم:

العديد من الآباء يقومون بمشاركة صور أطفالهم عبر مواقع التواصل الإجتماعي مثل الفيسبوك أو الإنستجرام، ولا يهتمون بضبط إعدادات الخصوصية لتكون تلك الصور خاصة ولا يقوم مجهولين بمشاركتها لذلك يجب الحصول على إذن من والدي الطفل قبل نشر الصور، وتجنب إضافة معلومات جغرافية وتلميحات عن مواعيد ذهاب الطفل إلى المدرسة أو أستخدام أسمه الحقيقي أو الكامل.

5-  مخططاتك لقضاء العطلة:

أن تعلن للعالم أنك تخطط لتكون خارج المدينة وترك المنزل خاليا ليست فكرة جيدة، حيث يتابع اللصوص شبكات التواصل الإجتماعي بحرص لمعرفة متى يمكنهم أستهداف الضحايا المحتملين.

6-الشكوى من العمل:

قد تسبب الشكوى من مشاكلك في عملك على مواقع التواصل الإجتماعي في مشكلة أكبر، فقد يكون بعض أصدقائك عاطلين عن العمل ويشعرون أنك كنت غير ممتن لحصولك على وظيفة، ويمكن أيضًا أن تسبب تلك الشكاوى في مشكلة مع صاحب العمل الذي لن يكون من الصعب عليه أن يصل لصفحتك الشخصية.

7-المعلومات الطبية المضللة:

لا ينبغي عليك كتابة معلومات طبية ما لم يكن لديك شهادة طبية تؤهلك لذلك، فبعض التحذيرات التي يتم نشرها ومشاركتها على مواقع التواصل الإجتماعي تكون مضللة وعارية تمامًا من الصحة.

شير