عجائب وغرائب

أغرب أنواع الضرائب التي تم فرضها في التاريخ

اغرب أنواع الضرائب
البرلمان البريطاني,أغرب أنواع الضرائب,الكونجرس الأمريكي

على مر السنوات كانت هناك العديد من الاشتباكات ما بين الحكومات ودافعي الضرائب؛ حيث كان يتم فرض أغرب الضرائب على الشعب في الكثير من الأوقات بسبب سعى أصحاب السلطة إلى زيادة الضرائب التي يجمعونها لتمويل الحروب المكلفة وإثراء أنفسهم أو لأي سبب آخر.

وهنا نعرض أغرب الضرائب التي فرضت على مر العصور والنزاعات التي سببها فرض مثل هذه الضرائب.

ضريبة الصوف عام 1294

قامت الحكومة الإنجليزية بفرض ضريبة على أكياس الصوف لتمويل حربها على فرنسا، وهو الأمر الذي أدى لاحتجاج التجار والمشترين مما أثر سلبًا على سعر الصوف، وهو ما دفع الملك أدورد الأول لسحب الضريبة عام 1297.

ضريبة على الملح عام 1341

احتج تجار الملح بمدينة لو بوي أون فيلاي الفرنسية على فرض فيليب السادس ضريبة على الملح، وادعى المتظاهرون أن الضريبة انتهكت حقوقهم الممنوحة لهم عام 1226 وعام 1307. وقد قام فيليب بتأخير تنفيذ هذه الضريبة؛ لكنها عادت مرة أخرى وظلت موجودة لعدة سنوات.

ضريبة التبغ عام 1733

قدم وزير الخزانة البريطانى “روبرت والبول” مشروع قانون للبرلمان لفرض الضرائب على التبغ والنبيذ وتخفيض الضرائب المباشرة مثل ضريبة الأرض، وقد نظم التجار في لندن معارضة قوية للضريبة مما اضطره لسحب مشروع القانون في وقت لاحق من ذلك العام.

ضريبة الشاي عام 1773

مرر البرلمان البريطاني قانون الشاي في مايو 1773؛ لحماية احتكار شركة الهند الشرقية البريطانية للشاي، حيث رفع رسوم التصدير العادية وسمح للتجار الأمريكيين بتوزيع الشاي فقط إذا كانوا موالين لبريطانيا. وواجه هذا القانون معارضة شرسة من المستعمرين الذين سئموا من الضرائب المفروضة دون وجه حق، مما جعل حوالي 50 متظاهر يصعدون 3 سفن محملة بالشاي البريطاني وإلقاءه في ميناء بوسطن في ديسمبر من ذلك العام.

إعفاء الصيادين عام 1790

ضاق الصيادين بمدينة فوكوياما في اليابان ذرعًا من نقص المعروض من الأسماك، وطالبوا بأن يتم إعفائهم من الضرائب وفرض حظر على استخدام شباك الصيد، وقد تم تلبية مطالبهم ولكن تم معاقبة بعض الصيادين بعد وقت قصير.

ضريبة الشعير عام 1847

سعى رئيس الوزراء البريطاني “بنيامين ديسرايلي” إلى خفض الضرائب المفروضة على الشعير؛ حيث كان لا يحظى بشعبية كبيرة في القطاع الزراعي. وبغية التعويض عن هذا التخفيض اقترح في ميزانيته زيادة الضرائب المفروضة على المنازل والدخول، إلا أن ضريبة الشعير ظلت كما هي لمدة ثلاثة عقود أخرى.

ضريبة المشروبات الغازية عام 1919

في عام 1919 وافق الكونجرس الأمريكي على ضريبة بنسبة 10% على مبيعات المشروبات الغازية المعبأة في زجاجات، ووصف هذه الضريبة بأنها ضرورية لتمويل المجهود الحربي. وقد تم تطبيق ضريبة المشروبات الغازية بسبب أنها كانت تعتبر من المنتجات الفاخرة، وقد قاومها المستهلكين والشركات مما أدى لإلغائها في عام 1922.

كتب | احمد حبيب

شير