الحياة حول العالم

أفريقيا وأمريكا يتصدرا قمة بلدان العالم في الاغتصاب القصري

أفريقيا وأمريكا يتصدرا قمة بلدان العالم في الاغتصاب القصري
إسراء الطيب
جسد فارقته الحياة لكن القلب مازال ينبض، لكن دون كلمات تسمعها، فقط أنفاس تعاني وتتمزق، بكاء يعقبه انهيار ثم يصل لمرحلة ذهول كامل، حالة معقدة تمر بها المرأة المختصبة حين يصلب منها أبسط حقوقها وهي حماية جسدها.
فالمرأة ليست بوعاء جنسي فحسب بل روح وقلب هي من تحدد من تتزوج ومن تعيش معه لا أن تغتصب، ليت الأمر وقف عن تلك المرحلة لكن كابوس الاغتصاب يصبح عار يلطخ عائلتها ومجتمعها وتتحول من ضحية قتلت بسكين بارد، إلا جاني وجب عقابه والبعد عن أو إخفاءه من الدنيا.
معادلة معقدة تقع فيها المرأة، وعقدة تستمر معها طول حياتها، فهي تجربة لا يسهل مسحها من الذاكرة مهما طال العمر، ولا يكون الاغتصاب فقط بسلب الشرف فزواج الفتيات دون عن رغبتهن لمن هم أكبر منهن سنًا يتحول تدريجيًا إلى اغتصاب لكن في نطاق زواج، فالعلاقة السليمة تكون بموافقة الطرفين ورضاهم لا غصبًا عن أحدهما.
ويمكننا في التقرير التالي الوقوف على أكثر دول العالم التي صنفت بصاحبة أعلى معدل لجرائم الاغتصاب القصري.
جنوب أفريقيا
أفريقيا وأمريكا يتصدرا قمة بلدان العالم في الاغتصاب القصري
صنفت جنوب أفريقيا كصاحبة أعلى معدل على الإطلاق بعد أن وصل المعدل السنوي لمعدلات الاغتصاب إلى نص مليون حالة سنويًا، وبذلك المعدل يشير المعدل المستقبلي أن أكثر من 40% من نساء جنوب أفريقيا سيتعرضن للاغتصاب خلال حياتهن.
وقدرت البحوث الطبية  بجنوب أفريقيا أن واحدة فقط من بين 9 حالات اغتصاب هي من يتم توثيقها بالفعل لذا فالرقم المعلن هو أقل بكثير من الواقع التي تعيشه النساء هناك.
ولا تتعرض النساء فقط لتلك الجريمة لكن الرجال والأطفال أيضًا حيث أجبر 4% من الرجال على ممارسة الجنس مع رجال آخرين.
ووفقًا لتقارير شرطة جنوب أفريقيا، فإن نسبة الأطفال مثلت 41% من جميع جرائم الاغتصاب المبلغ عنها. وحوالي 15٪ من ضحايا أطفال دون سن 11.
السويد
أفريقيا وأمريكا يتصدرا قمة بلدان العالم في الاغتصاب القصري
تحتل السويد  ثاني أكبر عدد بلد بها حالات اغتصاب في العالم، بعد جنوب أفريقيا، وتشير الإحصاءات  إلى أن واحدة من كل 4 نساء سويديات تتعرض للاغتصاب وهي في زيادة مستمرة،  ففي عام 1975، لم ترصد تقارير الشرطة سوى 421 حالة اغتصاب و في عام 2014، بلغ عدد حالات الاغتصاب 621 6 حالة، وهو بمثابة زيادة قدرها 1،472٪.
كما أن السويد مصنفه كصاحبة أعلى معدل اغتصاب في أوروبا. ذلك في عام 2013، ويزداد المعدل في مرحلة المراهقة لدى الفتيات فواحدة من بين كل ثلاثة مراهقات تعرضت للاغتصاب.
الولايات المتحدة الأمريكية
أفريقيا وأمريكا يتصدرا قمة بلدان العالم في الاغتصاب القصري
وفقًا لجامعة جورج ماسون، تشير إحصاءات الاعتداء الجنسي أن 1 من بين كل 3 امريكيات يعانين الاعتداء الجنسي خلال حياتهن. وقد تعرض حوالي 19.3 % من النساء و 2 في المائة من الرجال للاغتصاب مرة واحدة على الأقل في حياتهم. وبالإضافة إلى ذلك، نحو 43.9 %  من النساء و 23.4 % من الرجال تعرضوا لأشكال أخرى من العنف الجنسي خلال حياتهم. وكثير من ضحايا الاعتداء الجنسي كانوا في سن مبكرة، فتشير النسبة إلى أن نسبة الذين اغنصبوا قبل الـ25 بلغت 79٪ اغتصبوا أما الذين اغتصبوا قبل بلوغهم الـ18 عام فبلغت 40٪ .
كما تضم أمريكا جانب اخر من الاغتصاب تحت مسمى الاغتصاب في السجون، ووفقًا لوزارة العدل الأمريكية، يتعرض عدد أكبر من الرجال للاغتصاب في الولايات المتحدة أكثر من النساء في السجون وتشير الاحصاءات إلى اغتصاب ما يقارب 216 ألف سجين سنويًا في الولايات المتحدة.
انكلترا
أفريقيا وأمريكا يتصدرا قمة بلدان العالم في الاغتصاب القصري
وفقًا لتقرير بعنوان “لمحة عامة عن الاعتداء الجنسي في انكلترا وويلز”، وأعدته وزارة العدل، ومكتب الإحصاءات الوطنية، ووزارة الداخلية؛ كشف أن حوالي 000 85 يتعرضن للاغتصاب سنويًا  مقسمين إلى  000 73 من الإناث و 000 12 من الذكور، أي ما يعادل نحو 230 حالة يوميًا. وذكر التقرير أن امرأة من كل خمس نساء قد تعرضت لشكل ما من أشكال العنف الجنسي منذ سن السادسة عشرة.
ووفقا لدراسة أجرتها اللجنة الوطنية لشؤون المرأة والطفولة بشأن الشباب (الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و 18 عاما)، فإن ثلث الفتيات و 16 في المائة من الأولاد تعرضوا للعنف الجنسي، وأن ما يصل إلى 000 250 فتاة في سن المراهقة يعانين من سوء المعاملة كما أفاد أن 12 في المائة من الفتيان و 3 في المائة من الفتيات قاموا بفعل العنف الجسدي ضد شركائهم.
الهند
أفريقيا وأمريكا يتصدرا قمة بلدان العالم في الاغتصاب القصري
الاغتصاب والعنف الجنسي بشكل عام واحدة من أضخم المشاكل التي تعيشها النساء في الهند، ووفقًا للمكتب الرسمي لتسجيل الجرائم بالهند، فقد ازدادت معدلات الجرائم المرتكبة ضد المرأة بنسبة 7.5 % منذ عام 2010.
وبلغ عدد حالات الاغتصاب المبلغ عنها في الهند، وهي بلد يزيد عدد سكانه عن 1.2 بليون نسمة، 33707 في عام 2013 بعد ان كان 24923 جريمة في عام 2012.
وتتراوح أعمار ضحايا الاغتصاب بين 18 سنة و 30 سنة. ذلك بمعدل واحد من كل عشرة ضحايا  تعرضن للاغتصاب وهم دون الـ 14 عاما. وتحدث عمليات الاغتصاب بشكل عام في الهند بمعدل عملية اغتصاب كل 20 دقيقة ومدينة نيودلهي صاحبة أعلى عدد من حالات الاغتصاب المبلغ عنها في الهند ثم مدينة  مومباي و جايبور.
 نيوزيلندا
أفريقيا وأمريكا يتصدرا قمة بلدان العالم في الاغتصاب القصري
من أغرب الظواهر التي رصدت في دولة نيوزيلندا هي جماعة منحرفة أخلاقيًا أطلقت على نفسها اسم منتهكي الشواء، والتي قامت بخطف الفتيات القاصرات وبيعهن لرجال العصابات الذين قمن باغتصابهن.
ووفقًا لتقرير صادر عن المجلة الطبية البريطانية فإن معدل الاعتداء الجنسي في نيوزيلندا هو أعلى بكثير من المتوسط ​​العالمي. وكل ساعتين تحدث عملية اغتصاب بها بمعدل 1 واحدة من كل ثلاثة فتيات وفتى من بين كل ستة يتعرضوا لعملية الاغتصاب قبل سن الـ16.
 كندا
أفريقيا وأمريكا يتصدرا قمة بلدان العالم في الاغتصاب القصري
من بين جميع جرائم العنف المبلغ عنها لدى الشرطة الكندية، تظهر الاعتداءات الجنسية كصاحبة أعلى معدل متزايد بشكل سريع في كل عام بجانب أن 33 حالة فقط من بين كل ألف حالة اغتصاب يتم الابلاغ عنها و يتم تسجيل معدل 29 من بينهم فقط، وهناك ما يعني أن هناك 460،000 حالة من الاعتداء الجنسي في كندا كل عام.
ويتعين على واحدة من بين كل 4 نساء في أمريكا الشمالية مواجهة تعذيب الاغتصاب خلال حياتهن. و 11٪ من النساء أصبن بجروح جسدية ناتجة عن هذا التعذيب.  والحقيقة الأكثر إثارة للقلق التي تشير لها معدلات الاغتصاب السنوية هي أن 83 % من النساء المعوقات سيتعرضن للاعتداء الجنسي خلال حياتهن. وفيما يتعلق بجميع ضحايا الاعتداء الجنسي، فإن 17 % يكونوا من الفتيات و 15 % من الفتيان دون سن السادسة عشرة.
أفريقيا وأمريكا يتصدرا قمة بلدان العالم في الاغتصاب القصري
إعلان