الحياة المدرسة

أكتر اسئلة مستفزة كنت بتصدع بيها بقال شارعكم

إسراء الطيب

كل واحد فينا عنده ذكريات عجيبة لطفولة مش بريئة كان بيطلع عين الناس فيها وكل ما نفتكرها نقول الشر ده كله كنا بنجيبه منين وإحنا كنا عقلة ونص مش باينين من الأرض، من ضحايا الطفولة دايمًا في كل شارع البقال اللي على الناصية.

اكتر حد كان بيتعذب بالبراءة المشوهة للأطفال بقال الناصية واللي قدام المدرسة بس ه كان خبره أكتر من بقال الشارع، وبقى يعرف يتعامل مع غلاسة الأطفال واسئلتهم اللي مبتخلصش كل يوم، لكن يفضل بقال الشارع ضحية يومية وميقدرش يعملك حاجة لأحسن الست الوالدة تعملة صوابع زينب ويخسر زباين العمارة كلها ومن اكتر الحاجات اللي كانوا بيتشلوا بيها الأسئلة اللي من النوعية دي…

عايز تشتري المحل كله بشلن

من طمواحتنا واحنا صغيرين إن لما الأب ولا الأم يديك شلن ويقولك أنه حاجة كبيرة بتصدق وطموحك ياخدك غنك تشتري البقالة كلها بالثروة اللي في جيبك اللي طلع أخرها كيس كارتيه. 

كل يوم تروحله تسأل على سعر حاجة ومتشتريهاش

لما يكون نفسك في لعبة أوي وكل يوم مامتك تقولك بعدين، بكره، مش دلوقت، تروح تطمن عليها كل يوم في المحل هي لسه هناك ولا لا، وتحويشتك في الحصالة جابت تمنها ولا لسه.

مصممة أن لسه الحاجة الساقعة ببريزة اللي بابا ضحك عليك بيها

لما بدأت تبقى في مرحلة ابتدائي واعدادي والبريزة مبقتش تجيب الحاجة السقعة وبقت بربع ونص جنيه، وأنت لسه مش فاهم غير أنها ببريزة وعايز تجبها بنفس التمن.

كل مرة توقع الكراتين وتجري

لعب العيال الصغير زي ما بيسموه، متعة إنك تجر شكل البقال وتوقعله الكراتين اللي بره والاثارة والاكشن هو شافك ولا لا والرعب لو مسكك هيعمل اي فيك.

تصمم إن عنده فرخة جوه بتبيض ومش راضي يورهالك

اول ما عرفت إن البيض بيجي من الفرخة، وإن مينفعش يجي غير من عندها ومامتك تقولك روح هات البيض من عند البقال، وهو مش راضي يوريك الفرخة اللي عنده جوه بتبيضله كل يوم.

شير