اصنعها بنفسك ثقف نفسك

إزاي تكسب مديرك في العمل بسهولة

إزاي تكسب مديرك
مديرك في العمل,زملائك في المكتب

الآن أنت تعمل في شركة، بها العديد من الموظفين، لكنك تريد التميز والتدرج في عملك، وتعتقد أن جودة العمل وحدها كفيلة بذلك.

قد تكون جودة العمل عاملا مهما لارتقائك في بيئة العمل، لكن هذا ليس كافياً، فهناك أمر آخر يجب عليك الانتباه له، وهو كسب ود رئيسك في العمل، وهذا لن يحدث إلا إذا تفهمت كيفية احترام قياداتك وكيفية التقرب إليها.

في هذا الموضوع إليك 8 نصائح يمكنك كسب ود مديرك في العمل إذا التزمتها:

1- كن الموظف الذي لا غنى عنه

حاول أن تكون دائماً محل اعتماد رؤسائك في العمل، أي تكون الشخص الذي لا يستطيع المكان التقدم بدونه، لأن هذا طريقك لاحقاً إلى الترقيات والحوافز بجانب أنك ستتجنب التسريح من العمل.

إذا كنت لست كذلك، فعليك أن تعمل على مهام وأهداف عالية، كما حاول اكتساب مهارات تستطيع تمييزك عن بقية زملائك وتسهل عملك أكثر.

2- اعرف أولوياته

ما يعد مهماً لمديرك في العمل، فهو مهم لك، اسعَ دائماً لمعرفة ما يعد أولوية عند رئيسك في العمل من خلال التحدث معه بشكل منتظم، ليس معنى هذا أن تتطابق أولوياته مع أولوياتك بالضرورة، لكن احرص على إعطاء الاهتمام للأشياء التي يريد فعلها.

3- اجعلهم على اطلاع دائماً

اجعل رؤسائك في العمل على اطلاع دائماً بتقدمك وإنجازك بطريقة مباشرة، فالتواصل وجهاً لوجه مهم، فرؤساء العمل لن يحبوك إذا ما كنت غائباً عنهم باستمرار.

من شأن هذا أن يوحي لهم بإنتاجيتك وكفاءتك في العمل، بجانب قربك دائماً منهم، مما سيضعك في مقدمة الموظفين المفضلين بالنسبة لهم.

4- اعتذر بشكل صحيح

لا أحد معصوم من الوقوع في الخطأ، وفي حالة حدوث خطأ من جانبك، عليك الاعتذار بشكلٍ صحيح، وهذا يتضمن أن يكون محور اعتذارك هو رئيسك في العمل وليس أنت، فكر في أولوياته دائماً وكيف أن الخطأ قد أثر عليهم وليس عليك.

5- احترم القيادة

قد تظن أن الطريق إلى قلب مديرك في العمل هو من خلال تحمل المهام الصعبة وتقبل ما يصدر عنه، ربما هذا ينفع، لكن أفضل طريقة لكسب ود رئيسك، هو احترام القيادة، وهذا يعني إخراج العمل على أكمل وجه، تجنب النميمة في مكتب العمل، والقدرة على تقبل النقد عندما يوجه إليك، وعدم التعدي على صلاحياته.

6- ابذل ما بوسعك حتى لو كانوا يكرهونك

سيظل هناك رؤساء عمل يكرهونك مهما فعلت، وهنا أفضل ما يمكن فعله هو أن لا تعبأ بانتقاداتهم ولا تجعلها تؤثر على بقية حياتك، وإذا استطعت التكيف والعمل في وسط هذه الأجواء فمن الممكن اعتباره نصراً لك، لكن على الجانب الآخر عليك التأكد من أنك لا تمثل مشكلة حقيقية لرؤسائك في العمل.

7- كن قليل الرجوع إليه

حاول دائماً إنهاء مهامك وتكليفاتك بدون الرجوع إلى مديرك كثيراً أو أن تدفعه إلى مراقبتك حتى إنهائها، لذا إذا كان بمقدورك اقتناص المهام الواضحة وفي نفس الوقت مهمة والتي لا تحتاج تدخل رئيسك في عملية إنهائها، فتطلع إليها.

8- صَاحِبَه

قد يعتقد البعض أن رئيس العمل لا يحتاج لصديق أو صاحب، لكن هذا مفهوم خاطئ، فرئيس العمل يتعرض لضغط وقلق مثله كمثل باقي الموظفين، وهنا يأتي دورك والذي يبدأ بمعرفة ضغوطات رئيسك والتحديات التي تواجهه، وتحاول عرض عليه الحلول بشكل مناسب بدون تعدٍ على صلاحيته.

حاول أيضاً أن تكون حلقة الوصل بين زملائك في المكتب وبين رئيسك، وقم بإعطائه صورة عما يحدث في بيئة العمل وإيصال ملاحظاتك وتجاربك.

كتب | احمد حبيب

شير