تكنولوجيا

إستخدامات أخرى لنظام الجي بي أس

نظام الجي بي أس
نظام الجي بي أس،أسماك القرش

الجي بي أس هو نظام يوفر معلومات عن الموقع، والوقت في أي مكان على الأرض أو بالقرب منها، حيث يعتمد وجوده، أو عمله على 24 قمرا صناعيا يدوروا حول الأرض مرتين كل 24 ساعة.

وأول من صمم وأبتكر هذا النظام كانت وزارة الدفاع الأمريكية عام 1973  لأغراض عسكرية مثل تحديد أماكن الجنود، والمركبات العسكرية بشكل دقيق حيث تصل المعلومة عن مكان الشخص عن طريق الأقمار الصناعية وذلك بسرعة تقارب سرعة الضوء.

وبجانب إستخداماته التي أصبح لا غنى عنها مثل تحديد أماكن الأشخاص، ومعرفة الطرق المؤدية للأماكن المطلوب الوصول إليها ومعرفة خطوط السير المناسبة لها، وسيلة حماية وأمان للسيارات وتتبع حركتها، ومعرفة أماكن الأطفال في حال تغيبهم، وسرقة الموبايلات، أصبح له أيضا إستخدامات أخرى سنتعرف عليها.

إستخدامات أخرى لنظام الجي بي أس:

1-متابعة خط سير المرضى المصابين بأمراض الخرف، والزهايمر:

فكثيرا ما يتعرض المصابين بأمراض الخرف، والزهايمر إلى  نسيان تفاصيل طريقهم، ونسيان أي شئ عن بياناتهم الشخصية، لذلك تم تطوير أجهزة صغيرة سيتم وضعها في نعال أحذيتهم ويتم متابعتها عبر نظام الجي بي أس، فقد يساعد هذا الأختراع من يقوموا برعاية المرضى المصابين بأمراض الخرف، والزهايمر في سهولة الوصول إليهم، ومعرفة مكان من يضل منهم عن طريقه، كما أنها سترسل رسائل تحذيرية عند مغادرة المريض لحدود مدينته، أو الأماكن المسموح له بالذهاب إليها.

2-رصد الأدوية المسروقة:

فهناك بعض الأنواع من الأدوية التي لا تصرف إلا بأذن من الطبيب وذلك لتأثيرها القوي على الصحة، ويقوم تجار السوق السوداء بأستخدامها كنوع من أنواع المخدرات، فستقوم بعض الدول المتقدمة بزرع جهاز صغير بعبوة الدواء لتتبعها من وقت خروجها من شركات الأدوية، دون أن يلاحظ تجار السوق السوداء أي تغيير في شكل العبوة.

3-رصد حركة أسماك القرش:

فقامت بعض الدول للحفاظ على سلامة مرتادي الشواطئ بأستغلال نظام الجي بي أس لمتابعة حركة أسماك القرش، وإطلاق إنذار بالشاطئ إذا تم رصد إقتراب أسماك القرش من الشاطئ.

والجدير بالذكر أن نظام الجي بي أس الأن ليس الوحيد من نوعه عالميا، فهناك أنظمة مماثلة مثل النظام الروسي جلوناس، وأنظمة أخرى خاضعة للتطوير مثل نظام جاليليو بأوروبا، وأنظمة أخرى في اليابان، والصين، والهند.

شير