ثقف نفسك

إعصار إيرما يدمر قصور الأثرياء في أمريكا

مدينة النخيل المملوكة لترامب
إعصار إيرما, قصور الأثرياء

إعصار إيرما المدمر والذي أثبت خلال الساعات الماضية أنه حضر بالدمار الشامل خاصة لقصور الأثرياء وأصحاب المنتجعات والفيلات الفارهة، وعلى رأسهم الرئيس الأمريكي نفسه، دونالد ترامب، الذي يعتبر أكبر ضحايا «إيرما» ماديًا حتى اللحظة، حيث تشير تقارير أن إجمالي الخسائر للرئيس الأمريكي بلغت أكثر 120 مليون دولار.

وضرب إعصار إيرما الساحل الغربي لولاية فلوريدا بعد أن عصف بمدينة ميامي، بفيضانات خطيرة على طول الساحل، وأدى الإعصار إلى انقطاع الكهرباء عن أكثر من 3.4 ملايين منزل في الولاية، كما غرقت أجزاء من مدينة ميامي تحت مياه الأمطار التي بلغ عمقها في بعض المناطق 60 سنتيمترا.

ووافق الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على إعلان فلوريدا منطقة كوارث كبرى وإرسال إعانات فيدرالية طارئة لها، واصفا الإعصار بأنه «وحش كبير».

إعصار إيرما المدمر بلغ سرعته 290 كيلو متر:

الإعصار المزود برياح عاصفية الطراز بلغت سرعتها 290 كيلومترا، دمّر وخرّب 95% من منشآت جزيرة Saint Martin وبنيتها التحتية في الكاريبي، كما وفنادق 5 نجوم ومنتجعات سياحية وفيللات فاخرة، إحداها اسمها Le Chateau des Palmiers أو (قصر النخيل)، وهو من 11 غرفة، ويملكه (الرئيس الأمريكي دونالد ترامب).

ووصف العلماء الإعصار بـ «أخطر أعاصير الأطلسي في التاريخ»، والذي تسبب في غرق فندق على جزيرة سانت بارتس يملكه أقارب الدوقة كيت ميدلتون زوجة الأمير البريطاني ويليام، كذلك دمر فيلا يملكها الملياردير الروسي مالك نادي تشيلسي الإنجليزي، رومان أبراموفيتش، على الجزيرة نفسها تقدر بـ50 مليون دولار، كما دمر الإعصار أيضًا على جزر أخرى فيلات للمطرب البريطاني كيث ريتشاردز، والممثل الأمريكي بروس ويليس.

ومن بين ضحايا إعصار إيرما المدمر أيضًا، نجد السير البريطاني ريتشارد برانسون، مؤسس وصاحب (مجموعة فيرجين) المالكة أكثر من 360 شركة، والمالك جزيرة اسمها (نيكر)، مساحتها 300 ألف متر مربع.

كتب | احمد حبيب

شير