ثقف نفسك

اختبار الساعة لكشف مريض الزهايمر

مريض الزهايمر
مريض الزهايمر,اختبار الساعة

أحد أمراض العصر الحديث والذي أصبح حديث الساعة ألا وهو الزهايمر، والذي أصبح يهدد حياة الكثيرين عكس ما مضى من كبار السن، فالزهايمر مرض يصيب المخ ويتطور ليفقد الإنسان ذاكرته وقدرته على التركيز والتعلم، وقد يتطور ليحدث تغييرات في شخصية المريض فيصبح أكثر عصبية أو قد يصاب الهلوسة أو حالات من حالات الجنون المؤقت.

ويتسلل مرض الزهايمر‏ إلى مخ الكبار ويحدث تدميراً في خلاياه‏،‏ ويعتبر المرض حالة متقدمة من حالات خرف الشيخوخة‏،‏ وعادةً يحتاج المريض لإجراء بعض الاختبارات المتعارف عليها دولياً لقياس قدراته المعرفية.

ويعاني من مرض الزهايمر حوالي 35 مليون إنسان على مستوى العالم يوجد منهم نحو 1.2 مليون مريض بالزهايمر بألمانيا، ويتوقع أن يصل عدد المصابين بهذا المرض في العالم، بحسب الجمعية الألمانية للزهايمر إلى نحو 115 مليون شخص بحلول عام 2050.

اختبار الساعة يكشف مريض الزهايمر:

يعتبر اختبار الساعة من المؤشرات الأولية على إصابة الشخص بمرض الزهايمر،وأوضحت مبادرة دعم أبحاث الزهايمر بمدينة دوسلدورف غرب ألمانيا، أن هذا الاختبار يندرج ضمن ما يُعرف باختبارات القياس النفسية، التي تلعب دوراً محورياً في تشخيص الزهايمر.

وفى اختبار الساعة يتم إعطاء الشخص الخاضع للاختبار دائرة ويطلب منه رسم الاثنى عشر رسماً المكون للساعة مع ضبط العقارب على توقيت معين.

وبعد ذلك يقيّم الطبيب هذا الرسم ويحدد ما اذا كان قد وضع العقارب فى التوقيت الذى حدده الطبيب بشكل سليم أم خطأ.

ومن خلال النتائج التى يتم التوصل اليها يستطيع الطبيب أن يشخّص بوجود زهايمر من عدمه ودرجة شدته فى حالة وجوده.

وتوصل العلماء إلى أن مريض الزهايمر لا يستطيع رسم دائرة الساعة وفيها الأرقام والعقارب بشكل كامل.. لذا يتم اختبار المريض بتلك الطريقة لإكتشاف الزهايمر.

كتب | احمد حبيب

شير