ثقف نفسك

اكتشف معنا أسرار جديدة عن الجاذبية الأرضية

هذا منظر الأشياء في عدم وجود الجاذبية
الجاذبية الأرضية, ظاهرة طبيعية

الجاذبية الأرضية هي ظاهرة طبيعية بحيث تقوم الأجسام المادية جميعها بجذب بعضها البعض، وهي الظاهرة المسؤولة أيضاً عن إعطاء الأجسام ما يعرف بالوزن والذي يختلف عن الكتلة، والقوّة الناتجة عن الجاذبية تسمى الوزن، وهي التي تحدد مقدار تسارع الأجسام المتجاذبة نحو بعضها البعض، وأول من اكتشف هذه القوة ووضع قانوناً لها هو العالم إسحق نيوتن، وبقيت هذه النظرية هي الوحيدة التي تصف قوة الجذب إلى أن وضع العالم العالم الفيزيائي ألبرت آينشتاين النظرية النسبيّة، وهي نظرية أكثر شمولية، فانتشرت فكرة الجاذبية بين أي جسمين يمتلكان كتلة، ولكن قانون نيوتن هو قانون صحيح، وعمليّ بشكل أكبر.

فوائد الجاذبية الأرضية وأضرارها في حالة إختفائها:

هناك عدة فوائد ممكن أن نتعرف عليها والتي تشكل سر لا يعرفه الكثيرين حيث للجاذبية الأرضية فوائد عظيمة متمثّلة في جعل كلّ ما على الأرض مستقراً وثابتاً، والحفاظ على المجال الجويّ وتكوين الهواء، والمحافظة على عمل وظائف جسم الإنسان، وتحافظ الجاذبيّة على موقع الأرض بين كواكب المجموعة الشمسيّة، والدوران في مدارات محددة وثابتة، كما أنّها تلعب دوراً كبيراً في جاذبيّة القمر الذي له ظواهر مهمة على الأرض كالمد والجزر. أمّا أضرار نقص الجاذبيّة الأرضية على الأرض فله عواقب وخيمة، ومن هذه الأضرار: خلل في تكوين الهواء وجاذبيّة القمر، ممّا يؤثر سلباً في الإنسان والحيوان والنبات، إصابة الإنسان بكثير من الأمراض كالخلل في الدورة الدمويّة، وخلل في الرؤية، وثبات الكالسيوم في العظم، وفشل وظائف الكلى والشعور دوماً بالغثيان، ويسبب نقصها أيضا خللاً في توازن موقع الأرض بين الكواكب الشمسيّة، ممّا يؤدي إلى التصادم ببعضهما، كما أنّ الأسوأ من ذلك هو تحرّك، وتطاير كلّ ما على الأرض، وتصادمهم ممّا يعيث الخراب والدمار.

كتب | احمد حبيب

شير