ثقف نفسك

التحدث أثناء النوم..ما أسبابه وطرق علاجه

التحدث أثناء النوم
التحدث أثناء النوم، الضغط النفسي

التحدث أثناء النوم من الظواهر الطبيعية التي يمكن أن تحدث لأي شخص منا مرة، أو عدة مرات خلال ساعات النوم، ويلاحظها من ينام بجانبنا، ونبدو وكـأننا نتحدث في موضوع ما، أونتحدث مع شخص أخر بكلام غير واضح أو مفهموم، وأحيانا قد يتطور الأمر ويقوم هذا الشخص من مكانه ويمشي وهو نائم.

وأكدت الأبحاث أن العدد الأكبر الذي يصاب بظاهرة التحدث أثناء النوم تكون من الأطفال حيث أن هناك 50% من الأطفال الصغار يتحدثون وهم نائمون، في حين أن يتعرض 5 % من الكبار لذلك، وهي من الأمور الغير مؤذية على الأطلاق، ولكن ترجع لبعض الأسباب.

أسباب التحدث أثناء النوم:

1-للدماغ نظام تعمل به، فمن الممكن أن يتوقف النشاط العصبي للدماغ والذي يرتبط بالكلام، أو حركة الجسم أثناء النوم عن العمل بكفاءة، ففي ذلك الوقت يتم إرسال بعض الإشارات العصبية، التي من دورها أن تظهربعض الأضطرابات مثل التحدث أثناء النوم بكلام مشتت، وغير واضح، أو مفهوم، أو المشي أثناء النوم.

2-تفسير ظاهرة التحدث أثناء النوم عند الأطفال أنها تعتبر جزءا من مرحلة تعلم اللغة.

3-تعرض الشخص للكوابيس، وسرعة تحرك حدقة العين من أحد الأسباب التي تجعل الشخص يتحدث أثناء النوم بصوت عالي ويمكن أن يصل إلى الصراخ، ومن الصعب إيقاظ الشخص في هذه المرحلة.

4-تعرض الشخص إلى الضغط النفسي، أوالشعور بالتوتر والقلق، أوالتعرض إلى المشاكل سواء على مستوى الحياة الإجتماعية، أو الحياة العملية من ضغوط ومشاكل.

5-التفكير في شئ ما كثيرا قبل النوم.

6-تناول بعض العقاقير، أو التعرض إلى الحمى.

إقرأ أيضا:

تعرف على فوائد النوم بدون ملابس

خطوات تساعدك في التخلص من مشاكل الأرق وقلة النوم

كيف يمكنك التخلص من الشخير أثناء النوم؟

كيفية علاج التحدث أثناء النوم:

1-عدم التعرض للكثير من الأمور التي تسبب الضغط النفسي، والتفكير الزائد قبل النوم مباشرة.

2-مراجعة الطبيب في نوع العقاقير التي يتم تناولها.

3-تقليل شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين على مدار اليوم.

شير