الجيران شارعنا

الجار للجار.. عادات اصيلة بتبدأ مع موسم الشتا

إسراء الطيب 

من العادات الجميلة اللي بيتجمع حواليها المصريين كل شتا إنهم بيدفوا بلمتهم، وبيزيد عندهم احساس الونس فالعمارة بتتحول لبيت واحد بيتجمع حوالين الدفاية غير العزايم وغير الاطباق اللي طالعة نازلة اللي بتزود الحب ما بين الجيران وبعضها.

ومعروف دايما في كل عمارة إن الطبق اللي يجيبلك مينفعش يرجع فاضي وجه بيفتح حلقة ود طويلة ما بين الجيران كل طبق رايح جي بالواجب بتاعه

طبق العدس طالع نازل

العدس هو الترجمة الحرفية لكلمة شتا في كل بيت مصري، أول ما بيبدأ الموسم الجميل بتلاقي طباق العدس طالعين نازلين من عندكم للجيران والعكس، والموضوع بقى متوصل مبيوقفش كل يوم حد في العمارة.

الحلويات

الطبق اللي ميقعدش في شقة، وده في نوعين من الناس اللي بيحبوا يجربوا في البيت يخبزوا ويعملوا كل الحلويات، ويحبوا يشاركوها لباقي الجيران مبسوطين بانجازهم ونوع تاني مبيحبش يقعد الحلويات كتير عنده فبيوزعها.

 

حلة المحشي اللي بيجتمعوا في حشيها 

يوم المحشي في الأسبوع اليوم التاريخي بالذات في العماير اللي اغلب سكانها كبار في السن وفي الاحياء البسيطة، بتلاقيهم متجمعين وحلل المحشي تتملي وتجهز بقى كل شقة حسب عايزة محشي ولا يومين.

الدفايا الجماعية اللي بتسلفهوها للجيران طول الشتا

الجيران اللي بيكون أغلبهم عشرة سنين أو قرايب بتتحول مقتينات البيت تلقائي لشرك جماعي فتلاقي الدفايا بتتوزع على شقة عمتك وخالتك وشوية تلاقيها عند عم محمد في الخامس.

لمة كل أسبوع

في جنينة العمارة حوالين الشواية أو الحطب، هتلاقي كل أهل العمارة متجمعين من الجمعة للجمعة بيقعدوا حفلة شوي ومزيكا، يفصلوا فيها عن روتين باقي الأسبوع كله.