عجائب وغرائب

الزعيم يتسبب في وفاة 15 مليون شخص بالصين

الزعيم الصيني
الزعيم الصيني, طيور الدوري

قد يتسبب غباء الحاكم أو المسئول عن أرواح شعب بأكمله في إبادة هذا الشعب بأمر أو بقرار لا يتم دراسته بصورة جيدة، مما يتسبب عواقب وخيمة وصعبة لا يستطيع أحد تحملها خاصة إذا كان هذا الفرمان أو الأمر الصادر ضد إرادة الطبيعة ودورة الحياة الكاملة.

واليوم سوف نستعرض قصة الزعيم الصيني ماو تسي تونغ الذي كان يحكم الصين من الفترة عام 1935 إلى عام 1976 أصدر خلالها قرارات وأوامر صعبة ومجنونة لم يكن لها دراسة متأنية قبل إصدارها الأمر الذي وصل إلى النهاية المأساوية بوفاة أكثر من 15 مليون شخص نتيجة قرارات خاطئة للزعيم الصيني.

الزعيم الصيني يعلن الحرب على طائر الدوري:

في عام 1958 أمر الزعيم الصيني «ماو تسي تونغ» شعبه بقتل جميع أنواع طيور الدوري لأنها تأكل المحاصيل وتقلل من الإنتاج الزراعي، وكان الفلاحون يقتلون عشرات الآلاف من طيور الدوري، وكان من يقتل أكبر عدد يتلقى جوائز ومكافآت ويعامل معاملة الأبطال الوطنيون، لاحقًا انتشر الجراد الذي كانت تأكله طيور الدوري بشكل مأسوي في جميع أنحاء البلاد قاضيًا على المحاصيل، وكانت هذه أحد الأسباب الرئيسية لمجاعة الصين الكبرى عام 1961 والتي تسببت في وفاة 15 مليون إنسانًا بالجوع!

 

الإعلان التشجيعي على قتل طائر الدوري
الزعيم الصيني, طيور الدوري

ولم ينتهي الأمر إلى هذا الحد فكان للزعيم الصيني قرارات ومواقف صعبة يستيحل على البشر تحملها نذكر منها، إصداره قرار بإعدام طبيب شاب بسب تشبيه فاكهة المانجو بالبطاطا الحلوة الأمر الذي قابله بالغضب وإصدار قرار بقتله دون محاكمة، وذلك لحبه للمانجو الشديد وتعقله بهذه الفاكهة.

كما أن ماو كان يكره الطوابع بشدة، وأمر بجمعها والتخلص منها كونها من مظاهر البرجوازيّة في الصين، وعندما بدأت ثورته الثقافية قام بحظرها واعتبر جمعها والاحتفاظ بها جريمة يُعاقب عليها القانون الصيني!

كتب | احمد حبيب

شير