المشاهير ترند

القوانين تجبر محمد صلاح على مغادرة ليفربول

اللاعب محمد صلاح بقميص ليفربول
محمد صلاح,الفرعون الصغير

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي خاصة فايسبوك، خبر مغادرة اللاعب المصري «محمد صلاح» لنادي ليفربول وسفره المفاجئ إلى باريس دون أي توضيح من قبل اللاعب نفسه او من خلال وكيل أعماله.

وتعددت وجهات النظر في هذا الأمر حيث قال عدد من المتابعين أن اللاعب محمد صلاح لا يريد البقاء بالنادي أو لا يستطيع التكيف معه، وتشير مصادر أخرى أن النادي لديه قوانين صارمه للغاية جعلت بقاء اللاعب داخل جدران نادي ليفربول صعبة، ومنهم من تكهن أن أحد أندية الدوري الفرنسي تريد التعاقد مع الفرعون الصغير.

ولكن من خلال موقع «رصيف 5» سنلقي الضوء على السبب الرئيسي وراء سفر اللاعب المفاجئ دون سابق إنذار.

القوانين الإنجليزية تجبر صلاح على السفر:

في بيان رسمي صادر على صفحة نادي ليفربول أمس أعلن الألماني يورجن كلوب المدير الفني لليفربول الإنجليزي، غياب المصري محمد صلاح عن أولى وديات الفريق هذا الصيف أمام ترانمير روفرز المقرر لها غدا، الأربعاء.

وقال يورجن كلوب في تصريحات للموقع الرسمي لليفربول أن غياب محمد صلاح عن المشاركة في المباراة الودية سببها القوانين الإنجليزية، بالرغم من انه يشارك في التدريبات بشكل منتظم.

ومن المفترض أن يغادر محمد صلاح إنجلترا متجهًا إلى فرنسا والبقاء هناك لمدة يوم أو أثنين قبل أن يعود للفريق مجددا، وذلك بسبب عدم استخراج تصريح عمل حتى الأن.

وتابع كلوب : «لست متأكدا ما يحتاجه محمد صلاح من أجل المشاركة، لكن علينا أن نذهب لباريس ونتركه هناك ليوم أو اثنين ثم سيعود هو للفريق».

وبذلك ينفي حقيقة رحيل الفرعون الصغير عن الفريق الأحمر «ليفربول» إلى أحد أندية الدوري الفرنسي، وقد أطمئن المدرب على اللاعب محمد صلاح مؤكداً غنه سينتظم في التدريبات خلال يومين على أقصى تقدير.

كتب | احمد حبيب

شير