الحياة المدرسة

الهروب من المدرسة ميزة أم عيب

إسراء الطيب

مع بداية دخول المدارس وسنة دراسية جديدة انتشرت فيديوهات كتير لبنات وولاد بينطوا من فوق السور وبيهربوا من المدرسة، وغيرهم كتير في السنين اللي فاتت يمكن أنت يكون ليك مرة كده عملتها وهربت أو عملت فيها تعبان عشان حد يجي ياخدك وتروح بدري، بس دي هروبه ميري بتروح فيها على البيت على طول.

الهروب من المدرسة ما بين زمان ودلوقت بقى في اختلاف فيه ناس شايفه إنه غلط وجريمة ومينفعش أي طالب يعملها، وناس شايفة إن كل واحد عارف مصلحته زي الجامعة واللي بيحضر لمستقبله وأن المستقبل بقى في الدروس مش المدرسة، خلينا نشوف رأي كل طرف بتركيز أكتر وممكن يكون الحل أي 

المدرسة أولا

الطرف ده شايف إن المدرسة هي أهم خطوة للتعليم ومينفعش أي طالب مهما كان مستوى المدرسة اللي هو فيها إنه ميحضرش أو يغيب، وأنه لازم يلتزم بكل الحصص بتاعته ويعمل الواجب ولازم يفهم من مدرس الفصل، لكن المشكلة أن مش دايما المدرس بيشرح ولو شرح مش بيفهم كل الطلبة ولو حاول يفهم كل الطلبة مش هيلاقي وقت يقضي 50 طالب في المدرسة.

 

الدروس تغنى عن المدرسة

الطرف ده شايف أن المدرسة بقت مجرد تحصيل حاصل بيتقيد فيها الطالب بس عشان الامتحانات اخر السنة والشهادة وأن الطالب بقى في الدروس مستقبلة وحياته فيها الامتحانات الاسبوعية والتقييم والتعامل المباشر مع الأهل، بس ده كله مكلف جدا ومش سهل كل ولي أمر يقدر عليه، وفي نفس الوقت المدرسة بتساعد ولو بجزء أنها تشرح للطلبة وبتعمل مجموعات، لكن الهروب أكتر من مرة ممكن يضر الطالب ويترعض للفصل وهنا مستقبله هيضيع ومش هتنفعه دروس حتي.

الحل 

نحاول نوسطن الدنيا المدرس يعمل اللي عليه ويراعي ضميره في الفصل، والمدرسة تخفض اسعار المجموعات، ومن جانب تاني خلي الطالب يحب المدرسة ويحب الانشطة اللي فيها مش دراسة وبس، في ألعاب وتنشيط للعقل هو مش مكنه لازم تتحشي بكل المعلومات وخلاص. 

شير