المشاهير

برامج الفوتوشوب تظهر عيوب نجمات السينما

نجمة هوليود قبل وبعد
برامج الفوتوشوب,نجمات الزمن الجميل

على الرغم أن نجمات الزمن الجميل لم يكن على وقتهم وجود لبرامج الفوتوشوب ولكن كنا نراهم يتمتعن بالجمال والحيوية، ولكن حالياً أصبح لبرامج الفوتوشوب والتعديل على الصور الكلمة العليا في صور نجمات السينما والنجوم بشكل عام.

واللياقة البدنية والإطلالة الشابة هما أكثر العناصر جذباً للجمهور خلال تصفح المجلات الفنية، ولا شك في أنّ تكنولوجيا الفوتوشوب كانت حليفتهنّ في الجلسات التصويرية التي خضعن لها! ولكن النتيجة لا تكون دائماً في صالحهن عند سوء إستخدام الفوتوشوب.

الفوتوشوب يظهر الجانب السئ للنجمات:

كيم كارداشيان: التي إختفت كل العيوب التي تعاني منها مثل السيلوليت في ساقيها والوزن الزائد في منطقة الخصر، بالإضافة إلى التعديلات حول منطقة العين وعلى الشفاه لجعلها تبدو أكبر.

ريهانا: قام خبير الفوتوشوب بإزالة وجهها من إحدى الصور وتركيبه على جسد إحدى العارضات ليظهرها رشيقة وتستجم في إحدى المناطق الإستوائية.

كريستينا أغيليرا: كريستينا أغيليرا لا تملك أصابع ملتوية، ولكن يبدو أن خبير الفوتوشوب نسي إصلاح الخطأ الذي إرتكبه خلال محاولة إزالة الشوائب من على الحيوان الأليف الذي تحمله، فجاءت النتيجة أصابع مشوهة تكشف حقيقة خضوعها للتعديلات!

مادونا: التي لا تظهر التجاعيد والخطوط الرفيعة على وجهها يبدو أنها تلجأ للكثير من الحيل بالمكياج والتجميل، وهذا ما فضحته صورتها قبل وبعد الفوتوشوب. 

عارضة رالف لورين: ونحافتها المفرطة التي أثارت الكثير من الجدل عبر مواقع التواصل، حيث أن البعض إتهمها بأنها لا تتناول الطعام بسبب نحافتها الزائدة، ليتبين لاحقاً أن أحدهم بالغ في إستخدام الفوتوشوب عن غير قصد.

بينيلوبي كروز: تمّ تسريب صوراً مثيرة للجدل للنجمة اللاتينية ما قبل الفوتوشوب وما بعده، حيث ظهرت علامات تقدمها في السن وترهلات جسمها التي كانت تحاول إخفائها في الجلسة التصويرية لصالح إحدى المجلات العالمية.

كتب | احمد حبيب

شير