حقائق غريبة عجائب وغرائب

تعرف على أغرب الجزر في العالم

أغرب الجزر
أغرب الجزر،جزيرة القطط

الجزر هي مناطق من اليابسة محاطة بالمياه من جميع الجهات، وسميت بهذا الأسم لأنقطاعها عن معظم الأرض، وتنقسم الجزر إلى ثلاثة أقسام وهي الجزر القارية وهي جزرتعتبر جزء من القارات المجاورة لها، وجزر نهرية وهي الجزر التي توجد في الأنهار الكبيرة، وجزر بركانية وهي الجزر التى أنشأتها وكونتها البراكين، وسنتعرف على أغرب هذه الجزر في السطور التالية.

أغرب الجزر في العالم:

1-جزيرة أيزو:

هي جزيرة بركانية توجد في اليابان، ودائما ما يرتدي سكانها الأقنعة الواقية من الغاز، وذلك لوجود نسبة عالية من الكبريت في الهواء نتيجة النشاط البركاني.

2-جزيرة عيد الميلاد:

تقع في المحيط الهندي على بعد 2360 كلم من شمال غرب مدينة بيرث الأسترالية، ويبلغ عدد سكانها ما يقرب من 1600 نسمة، ويهتم بها العلماء كثيرا وذلك لوجود الكثير من النباتات التي تنمو عليها بدون تدخل من البشر، وتبلغ مساحتها 135 كم.

3-جزيرة القيامة:

ويطلق عليها أيضا أسم جزيرة الفصح، وتقع في المحيط الهادي، وتشتهر بأحتوائها على ما يقارب من 887 تمثال ضخم، وقلة عدد سكانها، وأنعزالها عن العالم الخارجي، وسميت بهذا الأسم نسبة إلى أول زائر لها وكان مستكشف هولندي يسمى « يعقوب روجيفين»، وقام بزيارتها في عيد الفصح سنة 1722م، وتعتبر جزيرة بيتكيرن هي أقرب أرض لها ويسكنها ما يقرب من 50 نسمة، وتبعد عنها حوالي 2.075 كليومتر.

4-جزيرة تاشيروجيما:

هي جزيرة يابانية تقع في ولاية مياجي، ويطلق عليها أيضا أسم«جزيرة القطط» وذلك لوجود القطط فيها بعدد كبير يفوق عدد السكان بحوالي 6 مرات، وقد بدأت قصة القطط في هذه الجزيرة مع نهاية الحرب العالمية الثانية، فكان يعيش فيها في ذلك الوقت ما يقرب من 900 شخص، وكان مصدر رزقهم يعتمد على صيد الأسماك، ولكنهم كانوا يعانوا من وجود الفئران بشكل كبير، وذلك كان يسبب لهم العديد من المشاكل منها قيام الفئران بقضم شبالك الصيد التي يعتمدون عليها في صيد الأسماك، فقرروا التخلص منها عن طريق الأستعانة بالقطط، ومع مرور الأيام تكاثرت القطط في الجزيرة بشكل غير طبيعي حتى أصبح من الصعب السيطرة على تكاثرها.

إقرأ أيضا:

إزاي تصيف في جزر المالديف بـ 130 جنيه

تعرف على بحر سارجاسو الأخطر فى العالم

5-جزيرة الدمي المشوهة:

تقع هذه الجزيرة في المكسيك إلى الجنوب من العاصمة مكسيكو سيتي، وسميت بهذا الأسم لفشل أحد الرجال يسمى « دون جوليان» في إنقاذ طفلة من الغرق، فترك عائلته، ومنزله، ورحل إلى هذه الجزيرة، وفي أحد الأيام بعد حادثة غرق الطفلة وجد دمية تطفو على سطح البحيرة، فتوقع أن تكون بها روح الطفلة التي غرقت، فقام بتعليقها بإحدى الأشجار، ثم قام بتعليق المئات من الدمى القديمة، التي صنعها وثبت أطرافها بنفسه كإهداء لروح الطفلة.

 

 

شير