اغرب الصور عجائب وغرائب

تعرف على أهل مصر زمان

كتب | احمد حبيب

أصبح التاريخ القديم ما هو إلا أرشيف لكل شئ في حياتنا حتى أصبح مرجع مهم للكشف عن كثير من الحقائق وإسترجاع الذكريات، ونستمع إلى قصص الأجداد حول معيشتهم وكيف كانوا يقضون وقتهم خاصة في عدم وجود إختراعات كثيرة مثل الإنترنت وأجهزة المحمول والحاسب الآلي.
لذا نصتحبكم في جولة مع أهل مصر زمان تتعرفون خلالها على أسرارهم وكيف كانوا يعيشون حياتهم.

1- الإحتفال الرسمي لخروج المحمل المصري الذي كان يحمل كسوة الكعبة


كان يتم الاحتفال به رسميا وشعبيا والاحتفال الرسمي يكون بحضور مندوب الملك وقادة الجيش ورئيس الوزراء، ظلت الكسوة ترسل من مصر حتى ستينات القرن العشرين وكانت تصنع بمصنع خاص لها بمنطقة الخرنفش بالقاهرة القديمة، أما الأن فيتم تصنيعها في مكة المكرمة بمنطقة أم الجود بطريق جدة القديم.

2- إصدار جنيه إدريس أفندي


كان إدريس الأقصري يعمل في معية الأمير فؤاد، وذات يوم حلم بأن الأمير سيكون ملك مصر وسيلبس التاج ويجلس على العرش».
وقد تحقق حلم إدريس أفندي وكافأه الملك فؤاد أعظم مكافأة حيث وضع صورته على أول جنيه مصري من العملة الورقية يطبع بإسم المملكة، والذي عرف حينها بجنيه إدريس أفندي، صدر بمقتضي المرسوم العالي المؤرخ في 25 يونيو 1898.

3- بحر ستانلي (خليخ ستانلي)


تم تسميته بهذا الأسم لأنه من البداية لم يكن شاطئ ستانلي المعروف وكان مقصوراً علي الأجانب في بداية الأمر، ولكن بعد إتمام الكورنيش في هذه المنطقة عام 1932م وإنشاء عدة كبائن فقد ساعد ذلك علي زيادة عدد المصطافين.
وكانت البلدية قد قامت بوضع خطة متكاملة عام 1932م بمناسبة قرب الانتهاء من طريق الكورنيش من المنتزه إلي رأس التين، فقررت منح رخص الأكشاك في جميع الأماكن الخالية من الساحل ابتداء من الشاطبي حتى المندرة، لذلك وضعت البلدية خطة لإقامة كبائن في الشواطئ المعدة لذلك وهي: ستانلي وجليم وسيدي بشر و اشترطت أن تكون جميع الأكشاك من طراز أكشاك البلدية.

4- مصنع الطرابيش بمدينة فوه


في عام 1824م صدر الأمر من محمد على باشا إلي ناظر مدينة فوه أحمد أغا بإعلامه بما إستقر عليه الرأي من تأسيس معمل أو مصنع الطرابيش في حديقة الأمير محمود بالجانب الغربي من مدينة فوه وأنه قد أرسل مايلزم لذلك من نجارين وأخشاب ومكابس وغيرها من الأدوات اللازمة للأنشاء وقد أمر محمد على باشا بسرعة إتمام ذلك المصنع.

شير