عجائب وغرائب

تعرف على أول عملية زراعة وجه كامل

أول عملية زراعة وجه كامل
زراعة وجه كامل,فروة الرأس

قد تستطيع عزيزي القارئ الأن تغيير وجهك بكل سهولة ويسر عن طريق عملية جراحية تجميلية دون أي عناء يذكر فقط ما يقارب 30 ساعة جراحية وتخرج وأنت لا عرف من أنت وكل هذا بفضل التطور العلمي، حيث بدأت عملية زراعة الوجوه الكاملة أو تغيير الوجوه الإنتشار على حيز كبير وحققت صدى كبير في الأوساط الطبية العالمية فمنذ أن بدأ العلماء والأطباء البحث في كيفية تنفيذ هذه الفكرة الصعبة وتطبيقها على أرض الواقع كان على المستوى الفكري هناك أفلام تناقش هذه القضية وكيف من خلالها نستطيع إيقاف المجرمين واللصوص ولعل أشهر هذه الأفلام الفيلم العالمي «face off» والذي حقق نجاح ساحق في فترة عرضه حيث ناقش قضية تغيير الوجه الكامل منذ ما يقرب من أكثر من 20 عام ولكن لم يعلم مؤلف الفيلم أن النبوءة تحققت الأن على أرض الواقع.

زراعة أول وجه كامل في أمريكا:

قالت مستشفى «كليفلاند كلينيك» إن امرأة تبلغ من العمر 21 عاما مشوهة الوجه جراء طلقة نارية خضعت لعملية زرع وجه كامل، وأفادت المستشفى بأن الجراحة التي استمرت 31 ساعة في مايو الماضي ثالث زراعة في الوجه، لكنها أول «زرع وجه كامل».

شملت العملية فروة الرأس والجفون والأنف وعضلات الوجه والأعصاب والأسنان ومعظم الفك، ولا تكشف هذه المؤسسة الطبية عن أسماء المرضى أو التفاصيل الأخرى بشأن حالتهم والمتبرعين لحماية خصوصيتهم.

وبذلك أصبح كل شيء ممكن في عالم الطب، آخرها زراعة وجه للإنسان والتي تعتبر من أكثر العمليات تعقيداً في تاريخ الطب، أشهرها «إيزابيل دينوار» الفرنسية التي تعتبر من أوائل الخاضعين لعملية زرع وجه جزئي عام 2005، وذلك بسبب هجوم كلب مسعور قام بنهش أجزاء من الأنف والذقن والخدين.

كتب | احمد حبيب

شير