ثقف نفسك منوعات

تعرف على أول من خرج من كوكب الأرض

الكلبة لايكا
الكلبة لايكا،الأتحاد السوفيتي،رحلات الفضاء

أول من خرج من كوكب الأرض لم يكن إنسانًا في الحقيقة، بل كان حيوانا وذلك لما اعتقده بعض العلماء بأن الإنسان لا يمكنه تحمل عملية الإطلاق ولا يستطيع التعايش مع البيئة الفضائية، لذا اقترح المهندسون إرسال الحيوانات أولا لتكون مؤشرا للإنسان. فقامت الولايات المتحدة بأستخدام قردة الشمبانزى لهذ الغرض بينما أختار الأتحاد السوفيتى الكلاب.

الحيوان الأول الذى خرج من كوكب الأرض: 

«الكلبة لايكا» أول كائن حى ينطلق نحو الفضاء ويلمس النجوم وقامت بتغيير مسار البشرية إلى الأبد، فلم يكن البشر يعلمون أنهم قادرون على بلوغ الفضاء، والكل كان يعتقد أن الإنسان لن يتمكن من البقاء حياً في الفضاء، على عكس اليوم فأصبحت رحلات الفضاء مثل رحلات التنزه إلى الحدائق، وكل ذلك بدأ حين تم إرسال الكلبة لايكا السوفيتية إلى الفضاء، ووقع عليها الأختيار بعد العثور عليها في أحد شوارع موسكو تتجول للبحث عن الطعام، وفي الوقت الذي اعتقد فيه الأمريكيون أن قرود الشمبانزي هي الحيوانات المفضلة لإمكانية إرسالهم إلى الفضاء، كان الاتحاد السوفيتي يرى في الكلاب سهولة التدريب. فكونوا فريقاً يعمل على إيجاد الكلاب الضالة الصالحة للعمل من الشوارع، لأنهم اعتقدوا أن الظروف القاسية التي يعيشون فيها في الشارع ستجعلهم أكثر قدرة على تحمل مشقات سفر الفضاء. 

وكانت لايكا أنثى تزن حوالي 5 كيلوغرامات، وكانت لها أسماء كثيرة مثل كودريافكا «ذات الشعر المجعد»، ليمونخيك «ليمونة صغيرة»، زوخكا «حشرة صغيرة»، وأخيراً لايكا التي اشتهرت به وهو اسم سلالة معروفة في روسيا وخاصة في الشمال ، وكانت تملك من العمر حوالي الثلاث أعوام، حين أتت أول مرة إلى البرنامج الفضائي السوفيتي ولا يعرف العلماء النسب التي تنحدر منه الكلبة لايكا، ولذلك اعتقد أنها مهجنة من سلالتين تعيش في شمال روسيا. كما أنها لم تكن من النوع العنيف أو المحب للشجار، بل هادئة الطباع ومطيعة ويسهل اللعب والتعامل معها جداً.

لم تكن «الكلبة لايكا» وحدها داخل البرنامج الفضائي، بل كان هناك «الكلبة ألبينا» التي وصلت إلى نصف المسافة فقط إلى مدار الأرض وعادت حية. وكان هناك «الكلبة موشكا» والتي كانت أيضاً كلبة شاردة وكانت من المفترض أن يتم إرسالها لاختبار مدى فاعلية أجهزة دعم الحياة في الفضاء. ولكنها أثناء التدريب القاسي في البرنامج لم تتمكن من الاستمرار وأصبحت خائفة جداً حتى أنها ظلت أيام كثيرة لا تلمس الطعام حتى لا تعود للتدريب.

متى أنطلقت الكلبة لايكا نحو الفضاء؟

وأنطلقت «الكلبة لايكا» نحو الفضاء في 3 نوفمبر عام 1957،وانطلق معها نبضات قلبها الجنونية وزاد معدل تنفسها إلى ثلاثة أضعاف المعدل الطبيعي. فوصلت إلى 240 نبضة في الدقيقة، و بالطبع أخذ العلماء يراقبون من الأرض حالتها الصحية، لم تعي الكلبة البريئة ما الذي يحدث فكانت خائفة جداً ومتوترة في أثناء انطلاق الصاروخ نحو الفضاء بسرعة كبيرة، ولكن ذلك لم يمنعها من فعل ما تدربت عليه، ولكن منذ اللحظة التي وصلت فيها الكلبة لايكا إلى مدار الأرض ورأت الأرض من بعيد والنجوم، وشعرت بخفة الوزن وكأنها تطير بسبب انعدام الجاذبية فهدأت قليلاً وبدأ معدل النبض والتنفس يقلان، ولكنهما لم يصلان أبداً للمعدلات الطبيعية لها مرة أخرى. واحتاجت إلى ثلاث ساعات كاملة لتهدأ بمفردها، وهذا لم يحدث لها أبداً أثناء التدريبات على الأرض، فلابد أنها كانت متوترة جداً. وعرف العالم في تلك اللحظة أن الكائنات الحية الثديية قادرة على الحياة في الفضاء.

موت الكلبة لايكا:

وأختلف العلماء حول سبب موت الكلبة لايكا إلا أن زعم الاتحاد السوفيتي بعد انتهاء المهمة وقتها أن لايكا عاشت عدة أيام تدور حول الأرض حتى أكلت الطعام المسموم وماتت في سلام. إلا إنها لم تكن الحقيقة، ففي عام 2002 صرح أحد العلماء يدعى «ديميتري ملاشنكوف» أن موت لايكا كان مفجعاً ومؤلماً جداً فلم تصمد الكلبة لايكا سوى سبع ساعات فقط في الفضاء، وفي وقت ما في دورتها الرابعة حول الأرض تعطل النظام الحراري داخل المركبة الفضائية لأن جزءاً مهماً في المركبة لم ينفصل كما كان يفترض لأن العلماء لم يملكوا الوقت الكافي لإنهاء العمل بسبب ضغط الاتحاد السوفيتي ورئيسه عليهم بسرعة التنفيذ قبل وكالة ناسا، فلم يكن هناك ما يهم أكثر من فوز السباق الذي كان موجود بين الاتحاد السوفيتي وأمريكا حول من سيصل إلى الفضاء أولاً، ومن ثم فشل الدرع الحراري على إبقاء حرارة الفضاء المرتفعة جداً بعيداً عنها لمدة طويلة وأخذت الحرارة في الارتفاع بطريقة جنونية حتى وصلت إلى 104 درجة على مقياس فهرنهيت مما جعلها تشعر بآلام مروعة قبل الموت، ولم يكن هناك من سيفتح القفص وينقذها هذه المرة وظل العلماء يشاهدون تزايد نبضات قلبها ومعدل تنفسها، إلا إن انقطع نهائياً. وتخلصت أخيراً من ذلك العذاب.

وفى النهاية، بالتأكيد أن الكلبة لايكا مهدت الطريق لحلم الإنسان لبلوغ الفضاء و أن الأمر ممكن وليس مجرد خيال، وفتحت باباً لن يغلق أمام وجه الأحلام والطموحات والخيال، وذلك ظهر بشدة في الأفلام التي بدأت تتكلم عن الأمر بأنه فقط يحتاج إلى بعض الوقت ليس أكثر، ولكنه ليس مستحيلاً.

فبعد أربعة سنوات من انطلاق الكلبة لايكا إلى الفضاء، قام أول إنسان وهو «يوري غاغارين» السوفيتي بالوصول إلى الفضاء وتبعه الكثير من رواد الفضاء من ناسا الأمريكية.

شير
PGlmcmFtZSBpZD0nYTY1MTNiYTInIG5hbWU9J2E2NTEzYmEyJyBzcmM9J2h0dHA6Ly9lcGljbWguY29tL2Fkc2VydmluZy93d3cvZGVsaXZlcnkvYWZyLnBocD96b25laWQ9MTcmY2I9SU5TRVJUX1JBTkRPTV9OVU1CRVJfSEVSRScgZnJhbWVib3JkZXI9JzAnIHNjcm9sbGluZz0nbm8nIHdpZHRoPSc4MDAnIGhlaWdodD0nNDAwJz48YSBocmVmPSdodHRwOi8vZXBpY21oLmNvbS9hZHNlcnZpbmcvd3d3L2RlbGl2ZXJ5L2NrLnBocD9uPWEyMWNmZTNmJmNiPUlOU0VSVF9SQU5ET01fTlVNQkVSX0hFUkUnIHRhcmdldD0nX2JsYW5rJz48aW1nIHNyYz0naHR0cDovL2VwaWNtaC5jb20vYWRzZXJ2aW5nL3d3dy9kZWxpdmVyeS9hdncucGhwP3pvbmVpZD0xNyZjYj1JTlNFUlRfUkFORE9NX05VTUJFUl9IRVJFJm49YTIxY2ZlM2YnIGJvcmRlcj0nMCcgYWx0PScnIC8+PC9hPjwvaWZyYW1lPg==