ثقف نفسك منوعات

تعرف على إمي نفري وما يميزها

إمي نفري
إمي نفري،مزارات سياحية
يفضل دائما الشعب المغربي قضاء العطلة الصيفية في مكان هادئ بعيدا عن زحمة المدينة، وتلوثها، وإزدحام الشواطئ لذلك تعتبر جبال الأطلس من الأماكن التي يفضلون الذهاب إليها لهدوئها، وجمالها خاصة «إمي نفري».
وتعتبر «إمي نفري» واحدة من المزارات السياحية الموجودة بجبال أطلس في المغرب؛ وتقع على بعد حوالي 6 كيلو من مدينة دمنات؛ والتي تقع في وسط المغرب، وهي مزار سياحي ساحر وفريد من نوعه؛ فيبدو من الأعلى كالقنطرة؛ ومن الأسفل كمغارة؛ ولكنها هي مغارة كبيرة يمتد منها وادي صغير يسمى «تيسليت» يأخذ شكل قنطرة طبيعية قام جريان المياه بنحتها في وسط المغارة على مدار آلاف السنين، وتتميز هذه المنطقة بهدوئها، وهندستها الطبيعية.

قصة إمي نفري:

ويذكر سكان هذه المنطقة العديد من الحكايات، والأساطير المتعلقة بها، منها أن كان يسكن هذه المنطقة وحشا ضخما بسبعة رؤوس، وعند بداية كل سنة كان أهلها يقدموا له قربان، وهذا القربان كان عبارة عن فتاة جميلة، وذات مرة قام أحد الفرسان بحماية الفتاة التي كان من المقرر تقديمها كقربان لهذا الوحش، و قام هذا الفارس  بمواجهة الوحش إلى أن استطاع أن ينتصر عليه، و يقتله.
ويذهب إلى مدينة إمى نفري الأن الكثير من السياح، بعد أن كانت تعتمد فى السياحة على السائح الداخلي أكثر من السائح الأجنبي، حتى تم شق طريق من مدينة مراكش إلى مدينة ورزات وهى إحدى المدن السياحية الهامة في البلاد ، مما أدى إلى تقدم وإنعاش السياحة الأجنبية في هذه المنطقة، وجذب عدد كبير من السياح الأجانب، وذلك قبل أن تتراجع أيضا بفعل تضررالطريق الجديد من الفيضانات، وضعف الصيانة.
ويقوم السائح بالسباحة في عيون الماء الموجودة بها من أجل تيسير الزواج، وإزالة النحس.
شير