ثقف نفسك

تعرف معنا على صفات صديق العمر

اختيار صديق العمر
صديق العمر,اختيار الصديق

الجميع منا يحلم بأن يحصل على صديق وصاحب يكون بجانبه طوال العمر، وليس هناك أصعب من هذا الإختيار ولكي تختار صديق العمر يجب عليك التدقيق والتمحيص والتأني في الإختيار حتى لا تندم بعد ذلك.

اختيار الصديق يعتمد ابتداءً على مدى الراحة التي يشعر بها الصديق عندما يرى صديقه، ففي العديد من الأحيان قد يستغرب شخص ما من صداقة شخصين آخرين مع أنهما غير متشابهين ولا في أي تفصيل من التفاصيل، ومع هذا هما كالأخوة، والصديق هو أداة التوازن في حياة كلا منا فهو صاحب تأثير ونفوذ وسلطة وهو الصدر الحنون الذي نتكئ عليه حين نمر بمشكلة أو محنة أو ضائقة لذلك يجب أن تختار صديقك بطريقة حذرة لكي لا نقع في نهاية الأمر في اختيار أصدقاء يكونون أسباب لمشكلاتنا ولكن لو قُدِّر للإنسان اختيار صديقه والبحث عنه، فإنّه من الأفضل أن يبحث عن شخص يمتلك المعايير التالية.

معايير وصفات صديق العمر:

ا- أن يكون الرفيق مراقباً لله ومداوماً على الصلاة، فالإنسان المحافظ على أمور دينه يراعي الله في علاقاته الإنسانية، ولا يرتكب أموراً تسبب أذية لرفاقه.

2- أن يتحلى الرفيق بالأخلاق، فهي بمثابة القوام له دوماً عن كل خطأ يقع فيه أو يفكر في الوقوع فيه.

3- أن يكون الرفيق متقبلاً للآخرين، وأن تكون علاقته بالآخرين لا تبنى على شروط معينة، بل يترك لنفسه مساحة لتوسيع علاقاته ويرتبط مع الجميع.

4- أن نترك مسافة لحدود العلاقة، فبالطبع مهم وضروري أن نضع حاجزاً وحدوداً للعلاقة بيننا وبين الصديق حتى لا يتجاوز فضوله معرفة بعض الأمور الخاصة.

5- الصديق وقت الضيق، حيث يقف في وقت الأزمات ووقت المسرة والمضرة، ولا يظهر فقط في مصلحة معينة أو مرحلة عمرية وبعدها يختفي، «فرب أخٍ لك لم تلده أمك».

كتب | احمد حبيب

شير