تكنولوجيا

تقنية جديدة لشحن بطارية هاتفك فى ثوانى

بطارية الهاتف
بطارية الهاتف،نظام أندرويد، تكنولوجيا النانو

نفاذ بطارية الهاتف هى المشكلة التي يعاني الكثيرمنها حيث أن أغلب بطاريات الهواتف التي تعمل على نظام الأندرويد ومنها سونى وسامسونج، وغيرها من الهواتف الذكية التي تعمل بنظام أندرويد لا تصمد عند الإستخدام الكثير للهاتف.

تقنية جديدة لشحن بطارية هاتفك فى ثوانى:

قام العلماء بالبحث فى هذا الموضوع وتوصلوا إلى طريقة جديدة لتخزين كمية كبيرة من الطاقة عن طريق المكثفات الفائقة ويعملون عليها لأستبدال ببطاريات الليثيوم بها والتي تمكنك من شحن الهاتف في ثواني، المكثفات الفائقة تستطيع إطلاق الطاقة بكميات كبيرة وقت الحاجة إليها إلا أنها لا تستطيع تخزين كمية كبيرة من الطاقة.

ويقول «نينتين كودهاري» وهو أحد العاملين على البحث أنه إذا تم إستبدال بطاريات الليثيوم العادية بتكنولوجيا المكثفات الفائقة يجعلك قادر أن تشحن هاتفك في ثواني ليدوم الشحن لمدة تفوق الأسبوع بقليل، وفي الوقت الحالي الجهاز الذي يستخدم المكثفات الفائقة لتخزين نفس كمية الطاقة في بطاريات الليثيوم يعد كبير الحجم جدًا ولا يتناسب مع الأحجام الصغيرة للهواتف الذكية، ولكنهم يعملون على تطويرها بإستخدام تكنولوجيا النانو لتصبح أصغر، وأخف، وأكثر مرونة، وأكثر قدرة على تخزين الطاقة.

وجدير بالذكر أن بطاريات الليثيوم تتحمل حتى 1500 مرة للشحن والتفريغ قبل أن تتلف، أما البطاريات التي تستخدم تكنولوجيا المكثفات الفائقة يمكنها تحمل 30000 دورة للشحن والتفريغ دون أن تتلف.

وتعتبر هذه الأبحاث ليست الأولى التي تعمل على مثل هذه التكنولوجيا ولكنه الفريق الأول الذي يستطيع الوصول إلى نتائج ملموسة في إستخدام تكنولوجيا النانو لإظهار المكثفات الفائقة فقد كان هناك بعض التعقيدات في طريقة ربط تفريق الشحنة المخزنة مع أي نظام تمده بالطاقة وبدلًا من أن يستخدم الفريق الطرق الكيميائية العادية في حل المشكلة قاموا بأستخدام تكنولوجيا المادة ثنائية الأبعاد مما أتاح لهم إنتاج المكثفات الفائقة من ملايين الأسلاك النانومترية الصغيرة جدًا المغطاه بطبقة من مادة ثنائية الأبعاد.

ويقول قائد الفريق أن هذه التكنولوجيا ليست جاهزة بعد ليتم إطلاقها في السوق إلا أنهم قطعوا شوطًا طويلًا في التوصل للمفهوم الأساسي لمفتاح عمل هذه التكنولوجيا.

شير