ثقف نفسك

جنون السفر يدفع زوجين للعيش في حافلة

الحافلة التي تسافر حول العالم
جنون السفر,حول العالم

جنون السفر، إدمان اجتماعي يصيب الكثيرين حول العالم، وتكمن أعراضه في عشق المصاب بهذا الأمر للتنقل من دولة لأخرى والانتقال حول الكرة الأرضية، ويعرف أن من يعشق السفر لهذه الدرجة يفعل ذلك خلال إجازته السنوية من عمله، أو هو شخص فاحش الثراء ولا يحتاج للعمل، وقد لا نصدق إطلاقًا أنه يمكن لشخص عادي أن يضحى بكل مايملك في حياته مقابل إرضاء رغبته في السفر المستمر.

وفقًا لما ذكره صحيفة «الديلي ميل» البريطانية، إن هناك أشخاصًا بالفعل قد يضحون بحياتهم المستقرة بغرض إرضاء رغبتهم المجنونة في السفر حول العالم، وهذا هو ما فعله الزوجين «امي بتلر» 27 عامًا، و«ديفيد لاوس» 33 عاما، حيث قررا الأثنين أن يستقيلا من وظائفهما في منطقة البحر الكاريبي، وباعا كل شئ يملكانه، ليشتريا حافلة صغيرة من نوع فيات دوكاتو ويحولانها إلى مسكن متنقل يسافر به حول العالم.

ولم تكن هذه الخطوة قابلة للرضاء من قبل الوالدين لدى الزوجين خاصة وإنهما مازالا في مقتبل العمر، وقد كان هناك الكثير من الصعوبات من أجل الوصول إلى حافلة مناسبة تساعدهم في تنفيذ متطلبات حياتهم.

16 ألف جنيه إسترليني لتجديد الحافلة:

الزوجان المجنونان بالسفر، أنفقا 16000 جنيه استرليني، بغرض تجديد الحافلة وتركيب بها مطبخ وحمام وغرفة معيشة، وسباكة، بالإضافة إلى تزويدها بحلى وميزات منزلية لتكون الحافلة منزلًا معاصرًا.

 

وتقول الزوجة، أنه منذ إنطلاقهما وقفا حتى الأن في عدة دول وهم فرنسا والبرتغال وأسبانيا وأسبانيا، مشيرة إلى أنهما قررا فعل هذا الأمر لإرضاء عشقهم في الحياة على الطريق المفتوح.

وتضيف، «تقابلنا أنا وزوجي للمرة الأولى في دبي، وكان يعمل كلانا في دوام كامل، ولكن أدركنا أنه علينا أن نبحث عن فعل أكثر إثارة لذا قررنا بيع كل ما لدينا والسفر في جميع أنحاء أوروبا».

كتب | احمد حبيب

كلمات دلالية
شير