الحياة سينجل

حاجات السينجل اترحم منها في الشتا

إسراء الطيب 

خلينا متفقين إن مش كل حاجة في حياتنا أو مرحلة بنعدي عليها بتكون كتلة إيجابيات وبرضو مش كلها مليانة سلبيات يعني في حاجات سلبياتها أكتر من إيجابيتها والعكس، مثال حال السينجل في الشتا، بيكون برنس في أوقات  ويا حرام مشرد تمامًا في مواقف تانية

يعني من الحاجات اللي بيخسرها حد تاني يدفي ايده في إيده وهما بيتمشوا وياكلوا ايس كريم، بس نيجي للناحية التانية ونشوف كسبان أي هنلاقي كتير محدش قالق نومه ولا راحته غير إخواته غير كده ممكن يعيش في جزيرة القطن اللي هي السرير بتاعه لحد ما الشتا يخلص وزي الفل ، ومن المواقف التانية اللي مستفاد بيها الاتي.. 

إن تقوم تعملها حاجة سخنة وتسيب البطنية

تبقى مجبور تقلع الجاكت في عز التلج وإلا متكونش راجل

تنزلها / تنزليله من البيت في عز التلج عشان تتمشوا مع بعض 

ولو متجوزين تلقيه فجاءة بيدفي ايده في قفاكي أو العكس

مفيش حد يقولك اغسلي ولا اعملي أكل ومفيش قوة كونية تخليك/ تخليكي تقومي من تحت البطانية

شير