الحياة

حاجات لو بطلت تفكر فيها هتنسيك كل مشاكلك

إسراء الطيب 

خلينا متفقين إن الدنيا زي ما فيها الحلو فيها الوحش ومش دايمًا هتلاقيها فل الفل ومفيش مشاكل ولا العكس برضو، طالما أنت بتحسن ظنك بربنا خليك عارف إن أي إبتلاء بيكون اختبار من ربنا، ولعل الابتلاء ده يكون خير كبير ليك بس مكتونش مدرك ليه.

وفي نفس الوقت لو فضلت عايش حياتك بتستنى الوحش وإن الدنيا سودا والحياة كئيبة ومتتعاش وكل الكلام ده حياتك هتتتحول لمشاكل وأخنقة واكتئاب دايم وسلسلة مشاكل مش بتخلص تخرج من واحدة لواحدة، لكن ممكن المشاكل دي تخف شوية لو فكرنا في الكام نقطة دي.

المصيبة الجية هتجيلك منين

لو قعدت طول حياتك متوقع إن مصيبة هتقع ومشكلة هتحصلك، وتقعد تخمن طب منين، وازاي وكل الهري ده ببساطة إنت بتحول حياتك لسواد في سواد، حتى لو حصلك حاجة حلوة إما مش هتشوفها او هتتتخيل مصيبة كبيرة بعدها، لآنك واحدة واحدة هتتحول لشخص كئيب بيعاني من اكتئاب حاد أو فوبيا الخروج من البيت اصلا عشان خايف من المصيبة.

 

متحشرش نفسك في حياة الناس

اللي بيعيش باصص في حياة الناس اللي حواليه عمره ما يعيش مستريح ولا هيعجبه لما يبص للي أعلى منه ولا اللي أقل منه، في الحالتين هيكون متكدر ومش هيكون راضي عن حياتك، بدل ما تحشر نفسك طور منها أحسن خليك أحسن منهم كلهم بس من غير ما الفضول يسيطر عليك، لإن أخره الفضول  هتنسى نفسك تمامًا وكل اللي هيبقى شغلك حياتهم هما مش حياتك إنت ومستقبلك إنت.

الرزق مش بتاع العبيد  دي توزيعه ربنا

متشيلش الهم إنها مقصرة معاك شوية ولا الميزانية مخرمة شويتين، خليك عارف إن الرزق بتاع ربنا وبس، هو اللي موزع الأرزاق ومحددلك أي هتكسبه وإمتى وفين وكل التفاصيل اللي واجع بيها دماغك وحياتك كل ما في الموضوع إنك تسعى وتتوكل على ربنا وده بقى أهم حاجة.

 

المستقبل

لما تيجي تفكر في المستقبل، متحاولش تاخد الجانب السوداوي في الحياة، وتقول هجيب منين شقة وبيت ولا إيجار ونور وغيره، ولا ترفض تخلف عشان قلقان هتصرف عليه منين، الحياة بتتطلب مننا دايمًا إنك اه ترتب وتخطط لكن في فرق ما بين التخطيط وبين إنك تكتئب وتقلب الدنيا سواد وإنك مش هتعرف تاكل وتشرب وهتموت إنت وعيالك من الجوع، خليك دايما مؤمن إن الحياة بتمشي بتساهيل ربنا وتوكلك عليه وإنه دايما شايلك مفاجأت حلوة بس إنت تفاؤل بيه خير واسعى.

 

كلمات دلالية
شير