عجائب وغرائب

حقائق لا تعرفها عن لغز سفينة تيتانك

رسم يوثق لحظة غرق سفينة تيتانك
سفينة تيتانك,لعنة الفراعنة

على الرغم من مرور 103 عام على غرق سفينة تيتانيك الأشهر عالمياً في المحيط الأطلسي إلا أن الكثير من الغموض لا زال يحوم حول هذه القصة، فقد صُنفت هذه الواقعة ضمن أبشع الحوادث البحرية في التاريخ الحديث نظرا لوفاة أكثر من 1500 شخص على متنها !

فهل تعلم أن تيتانيك «عابرة المحيط التي غرقت سنة 1912، كانت تتميز بحجمها الضخم للغاية حيث أن عملية وضع الفحم في الأفران من أجل عمل السفينة كانت تتطلب وجود 176 رجل.

سرالعلاقة بين تيتانك ولعنة الفراعنة:

ترددت قصة «لعنة الفراعنة» التى قيل إنها أصابت السفينة بسبب مومياء مسروقة لأميرة مصرية عاشت قبل أكثر من ثلاثة آلاف عام كانت صحف أمريكا قد نشرت قصة مومياء الأميرة «آمن رع» كما رواها ركاب نجوا من كارثة غرق تاتيانيك ومنهم فريدريك كيمبر،

وروى هؤلاء الركاب كيف أن رفيقهم على متن السفينة ويليام ستيد حكى لهم قصة لعنة الخمومياء المصرية وذلك فى الليلة السابقة على غرق السفينة «تيتانيك» وقد غرق ستيد نفسه مع السفينة، وكأنما أصابته لعنة المومياء التى كان يحاول نقلها إلى أمريكا!! تقول التقارير إن المومياء كانت موجودة بالمتحف البريطانى منذ الثمانينيات من القرن الماضى لكنها سببت الكثير من المتاعب.

وقال مسؤولون بالمتحف إن المومياء لأميرة توفيت عام ١٠٥٠ ق.م، لكنهم يفكرون فى أن تكون تلك المومياء التى أخرجت من المتحف فى ظروف غامضة – وأزال غطاء التابوت الخاص بها موجوداً بالمتحف!! هى المسؤولة عن غرق تيتانيك.

السبب الحقيقي وراء غرق تيتانك:

على الرغم من تلقّي طاقم السفينة أكثر من إنذار على وجود جبل جليدي ضخم في مياه المحيط، إلّا أنّها كانت تسير بأقصى سرعتها عندما اقتربت من الجبل الجليدي، فكان من المستحيل على طاقمها إبعاد السفينة عن الجبل الجليدي وتجنّب الاصطدام به، وقد تسبّب الاصطدام بفتح شقّ في أسفل السفينة يمتدّ على خمس مقصورات متتالية، ممّا سمح للمياه إلى الاندفاع بقوة إلى داخل السفينة فقد صمّمت سفينة التايتنك على أن تبقى طافية إذا لحق الضرر بأربعة من مقصوراتها وليس خمسة كما حدث، ممّا تسبب ببدء المأساة وغرقها.

وفي النهاية نقف أمام سؤال وجودي وهو هل فعلاً لعنة الفراعنة إمتدت لتنال من سفينة تيتانك وكل من كان عليها أم لا؟

كتب | احمد حبيب

شير