تكنولوجيا ثقف نفسك

دراسة.. السوشيال ميديا تؤثر على الصحة

السوشيال ميديا تؤثر على صحتك
السوشيال ميديا,اضطرابات الطعام

فايسبوك، وتويتر، ويوتيوب، وإنستجرام وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعي أو ما يُسمى بـ السوشيال ميديا، أصبحت تشغل وقت واهتمام الكثير من الشباب، وقد تصل في بعض الأحيان إلى حد الإدمان إن صح التعبير، وتؤدي إلي الانفصال عن الواقع والعيش في عالم افتراضي!.

كشفت تقارير ودراسة أمريكية عن أن الاستخدام المتكرر للسوشيال ميديا، أو وسائل التواصل الاجتماعي، يمكن أن يولّد الإجهاد، والتوتر، والاكتئاب، واضطرابات النوم، وحتى ضعف الجهاز المناعي في الجسم.

فيما نشرت جامعة نيويورك هذه الدراسة ونشرتها على موقعها حتى تحذر الشباب من مخاطر السوشيال ميديا على صحتهم خاصة في الآونة الأخيرة تشير فيها إلى أن للسوشيال ميديا مخاطر متعددة منها مخاطر صحية حيث تؤثر على الرقبة والعين، إلى جانب أنه لن يكون في الدماغ متسع لمعلومة مفيدة وفكرة جديدة لصالح المجتمع”، موضحاً أن الاهتمام الزائد بها يجعل تأثيرها السلبي على المجتمع أكثر من نفعها.

كما عقدت منظمة اليونيسكو المعنية بالثقافة والتربية، في مقرها بباريس، أوائل الشهر الحالي، مؤتمرًا لدراسة السبل الكفيلة بمكافحة التشدد والتطرف لدى الشباب في الإنترنت.

اقرأ أيضا:

٥ نجمات صنعتهن السوشيال ميديا في ٢٠١٦ 

تعلم إزاي تبقى مشهور على السوشيال ميديا

ماذا يحدث لحسابك على فايسبوك عند وفاتك

تأثير السوشيال ميديا على صحة الشباب:

1- التوتر والإجهاد: المدمنون على الشبكات الاجتماعية هم الأشخاص الأكثر توتراً وإجهاداً من المتوسط. والسبب هو أنهم على إطلاع دائم ومستمر على الأحداث المؤسفة التي يمر بها المقربون إليهم.

2- الاكتئاب والإحباط: تتفق العديد من الدراسات على أن الغالبية العظمى من مستخدمي الفايسبوك يقارنون حياتهم مع لحظات السعادة التي ينشرها الآخرون من أصدقائهم على الشبكة، وبالتالي يسبب لهم ذلك الاكتئاب والإحباط وحتى الغضب والغيرة.

3- اضطرابات الطعام: أثبتت دراسة أجريت في جامعة نيويورك في أمريكا، أنَّ الأشخاص الذين يقضون معظم أوقاتهم على السوشيال ميديا هم أكثر عرضة لخطر الإصابة باضطرابات الأكل، مثل فقدان الشهية أو الشره المرضي.

كتب | احمد حبيب

شير