ثقف نفسك عجائب وغرائب

ظهور أحفاد مصاصي الدماء في تايوان

أحفاد مصاصي الدماء
أحفاد مصاصي الدماء, مصاصي الدماء, الأفلام السينمائية

عند سماع جملة مصاصي الدماء، فبالطبع سوف تتعجب وتقول هذا إشاعة وعبارة عن أحاديث وهمية ليس لها مكان سوى في مجال الأفلام السينمائية فقط.

المفاجأة كانت عندما تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي صوراً لعائلة في تايوان تعدت أصغر إمرأة فيها سن الأربعين؛ ولكن تظهر في الصور بسن العشرين وربما أصغر؛ وأرجع البعض لمصادر مختلفة أن هذه العائلة هي تندرج من سلالة دراكولا مصاص الدماء الشهير والذي يعتبر الأب الروحي لكل مصاصي الدماء.

وقالت مصادر أخرى إن فتيات هذه العائلة تعودت على شرب الدماء من أجل الحفاظ على حيويتهم وظهورهم بهذا الشكل الصغير الملفت للنظر، خاصة لا توجد في بشرتهم أي تجاعيد أو علامات تدل على تقدمهم في السن.

حقيقة ظهور أحفاد مصاصي الدماء في تايوان:

تبدأ قصة هذه الأسرة عندما تم نشر صورة لـ 4 سيدات والتي من المفترض أن يتعدى أعمارهن 40 عام؛ خاصة وإن كانت الأم تبلغ 63 عام وكانت معهن في نفس الصورة.

تلك الصورة المثيرة للجدل والتي انتشرت مؤخرًا، كانت دافعًا لوسائل الإعلام ومواقع التواصل الإجتماعي للبحث وراء صاحبة الصورة، وكانت المفاجأة عند اكتشاف أن تلك الفتاة ليست وحدها التي تتميز بالجمال رغم سنها، فجميع أفراد الأسرة كذلك وصولًا إلى الأم، فبعد عرض الصور الخاصة بسيدات الأسرة، ظن مستخدموا المواقع أنها صورة لمجموعة من الصديقات في سن العشرين، ولكن الحقيقة كانت غير ذلك.

أحفاد مصاصي الدماء, مصاصي الدماء, الأفلام السينمائية

 

أما بخصوص حصولهن على لقب أحفاد مصاصي الدماء؛ جاء ذلك بسبب مظهرهن الذي لا يكبر أبداً، حتى أطلق سكان المدينة التي تقطنها الأسرة أحفاد مصاصي الدماء؛ ولكن الحقيقة غير ذلك نهائياً؛ حيث أشارت السيدات إلى أن سر جمالهن، يرجع لتجنب المشروبات السكرية والأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية، والاهتمام بالنظام الغذائي، وترطيب بشرتهن باستمرار الذي يمنع وجود التجاعيد ويؤخر ظهور علامات الشيخوخة.

كتب | احمد حبيب

شير