اغرب الصور عجائب وغرائب

ظواهر طبيعية صدمت الإنسان بدقتها

إسراء الطيب 

حين تتأمل لثوان في الطبيعة من حولك سرعان ما تقع عينك على العديد من العجائب التي تفتح ملايين الاسئلة في عقلك حول دقة وجمال عناصر الطبيعة معًا وكيف يمكن لتلك العناصر أن تمتزج بتلك الدقة والنظام الطبيعي، لكن الأمر لا يشغل بالك طويلًا وسرعان ما تنتقل لغيره من المواضيع الحياتية وتبدأ في البحث عن إجابات وتفسيرات لما رأته عينيك ولم يصدقه عقلك.

إلا أن المستكشفون حول العالم والعلماء وقفوا أمام عدد من الظواهر والصور الطبيعية التي جعلتهم يذبهلوا من تصمميها الرباني لفترات طويلة حيث تخضع العين من الوهلة الأولى للنظر ويختلط عليك الأمر عن طبيعة تلك الصورة التي أمامك.

وفي التقرير التالي نقف على 5 صور صنفها موقع listverse على أنها الأكثر غرابة أو بتعبير أخر صور طبيعية تحبس الأنفاس.

زهور الهيكل العظمي 

يتعجب المصورين وعالمي الطبيعة من تلك الزهور التي يظهر جزء من حقيقتها من أسمها فهي تبدو لك بيضاء ناصعة أمام الشمس صافية وجميلة، لكن مجرد أن تهطل الأمطار أو تقترب منها قطرات الماء سرعان ما تجدها تتحول إلى زهور شفاف لا يبرز منها غير هيكلها العظمي الشفاف فقط.

شلال الدماء 

يقع الشلال في الوديان الجافة بمنطقة ماكموردو في القارة القطبية الجنوبية. المذهل في الأمر هو اللون القرمزي المائل للون الدم الذي جعل السكان المحليين وكل من يشاهدها يطلق عليها مسميات مرتبطة بالدم سواء شلال الدم أو ونهر الدم.

السبب وراء هذه الظاهرة حسب ما يرويه سكان المنطقة أنه  قبل مليون سنة، تعرضت المنطقة لتغيرات طبيعية قوية مان من بينها ميكروبات وكائنات حية دقيقة قلت عنها الشمس والأكسجين فأدى إلى إزدهارها الميكروبات أكثر ليثبت قدرتها على الحياة في أشد ظروف الأرض، وشكلت بحيرة من الدماء، وتصدعت تلك البحيرة لتمر من خلال شق جليدي لتشكل شلال مخبأ ويأتي اللون الأحمر أيضًا وفقًا لإرتفاع مستوى الحديد والملوحة بها وهو ما يفسر استمرار تدفق المياة دون تجمهدها.

 

تريكولوريد، أوبحيرات الحفر  

يجتمع الخيال مع الحقيقة وقصص الأجداد في ثلاث بحيرات متجاورة  عند سفح جبل كيليموتو في إندونيسيا، ويصف السكان المحليين المكان على أنه مكان الراحة الغامضة للحياة الثانية، ويرجع ذلك لآكثر من سبب في نظرهم بداية من شكلها الغير طبيعي على هيئة حفر عميقة بالأرض على عكس غيرها من البحيرات، بجانب قدرتها الخارقة على تغيير الألوان في أي وقت.

ويعتقد أنها تعكس الحالة المزاجية لأرواح الأجداد. فبحيرة كبار السن عادة ما تكون زرقاء. وعادة ما تكون بحيرة الشباب  خضراء، في حين أن البحيرة الثالثة، بحيرة بيويتشد، تميل إلى أن تكون حمراء ، وفي بعض الأحيان، فإن ألوانها تتغير لتكون مزيج من الأبيض والأسود والبني والفيروزي ويعود السبب العلمي لذلك التغير في البكتريا التي تعيش بالبحيرة وتفاعل المعادن مع الماء والرماد البركاني.

 

الورود الصحراوية
 هذه ليست ورود متحجرة  فهي مصنوعة من الكريستال وتوجد بشكل خاص في المناطق الجافة والرملية مثل الصحراء الكبرى، يتم تشكيل “الورود” من أقراص من الجبس أو بلورات مكدسة معا على مدى عشرات أو مئات السنين لتشبه بتلات زهرة. وتعود لتتحور لشكل بلورات عندما يتبخر الماء وتتكون مثل لوحات مسطحة  وكانت أكبر وردة بمقياس  25 سم (10 بوصة) مرتفعة ووزنها 57 كيلوجراما (125 رطلا)، في حين أن أكبر كتلة تميل إلى  454 كيلوجرام (1000 رطل)

 

البحيرة العجيبة  Spotted

في كندا تجد عالم الكارتون وأفلام الرسوم المتحركة هكذا يرى كل من زار تلك البحيرة فيصفونها أنها تعبر عن خيال الأطفال وعالمهم الواسع من أليس وبلاد العجائب لكن تلك العجيبة حقيقة فهي لا تحمل الهيئة العادية من الماء أو البحيرات التقليدية،  فهي ذات  سطح أملس و مغطاة بنقاط منفصلة عملاقة تتغير ألوانها ما بين الأصفر الكبريتي والألوان البلورية والفيروزية وغنية بسلفات المغنيسيوم ، والكالسيوم، والملح، والمعادن الأخرى. و يقال عن البحيرة أنها تحتوي على أعلى تركيزات من المعادن في العالم.