المشاهير

فاتورة مكياج رئيس فرنسا بـ 26 ألف يورو

ماكرون في مرحلة وضع المكياج قبل الظهور امام الجمهور
ألف يورو, إيمانويل ماكرون

حالة من الذهول والإستياء يعيش فيها أبناء الشعب الفرنسي جراء التصرفات والطائشة التي تصدر عن الرئيس الفرنسي الجديد إيمانويل ماكرون والذي يعتبر أصغر رئيس فرنسي في تاريخ البلاد، ومن الواضح جلياً أن هذا المنصب بدء يصيبه بالجنون وسوف يكون له عواقب وخيمة جراء التصرفات الغير محسوبة بدقة.

حيث أثار المبلغ الكبير الذي أنفقه الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، على الماكياج الخاص به، جدلا واسعا، خاصة بين السياسيين، الأمر الذي دفع المتحدث الرسمي بقصر الإليزيه لتبرير الحادثة والتي وصفها بيان غريب من نوعه بالوضع «الطارئ».

فاتورة المكياج بـ 26 ألف يورو:

وقد كشفت صحيفة «لو بوان» الفرنسية، الخميس الماضي، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون البالغ من العمر 39 عاما، قد أنفق 26 ألف يورو على المكياج والتجميل خلال الأشهر الثلاثة الأولى من توليه رئاسة البلاد.

وقد تحدث مستشار لرئاسة الدولة عبر لقاء نشره موقع «فرانس إنفو»، أن الفواتير التي تضمنت مبلغ 26 ألف يورو للأشهر الثلاثة الأولى من رئاسة ماكرون لفرنسا «تتمثل في خدمات خارجية جرت في الأشهر الأخيرة وتتوافق مع الضرورة الملحة التي تطلبها الوضع بعد وصول ماكرون إلى قصر الإليزيه»، ووفقا للتقرير فإن ماكرون، قام بتعيين خبيرة التجميل التي رافقته خلال الحملة الانتخابية والتي على ما يبدو أنها كسبت ثقته من ذلك الوقت، وهي سيدة تدعى ناتاشا.

فيما بدأ المعارضون حملة لتشويه الرئيس الفرنسي الجديد بإنتقاده أوبتوجيه الإنذار والإستجواب له بالبرلمان الفرنسي، وقد نقلت الصحف عن مصادر بالإليزيه قائلة أن الرئيس الفرنسي ماكرون مستاء جداً بسبب هذا الإنتقاد الغريب والمشين موضحاً بأنه هو واجهة الدولة ويجب أن يظهر في أحسن مظهر وأفضل صورة ممكنة أمام العالم أجمع، مشيراً إلى أنه لم يفعل شئ خارج عن المألوف وأن هناك الكثير من الرؤساء سواء بفرنسا أو في دول أخرى يفعلون ذلك وأكثر وهذا على حد قوله.

كتب | احمد حبيب

شير