المشاهير

فريد الأطرش يتعرض للإحراج بسبب نادي الزمالك

فريد الأطرش وعبد الحليم حافظ
نادي الزمالك,فريد الأطرش

ليت الزمان يعود يوماً لنشاهد عمالقة الفن وهو يداعبون بعضهم البعض ونري كيف كانوا يعيشون حياة هادئة بسيطة وجميلة، فاليوم سوف نتحدث عن سر فني جديد لم يكشفه أحد من قبل حيث كان الفنان الراحل فريد الأطرش كان المعروف عنه عشقه الكبير لنادي الزمالك، وكان من أكثر الناس تعصبًا في مشاهدة المباريات فقد منعه مرضه من ممارسة هوايته المفضلة وهو مشاهدة المباريات من داخل المدرجات.

فريد الأطرش يتعرض للإحراج بسبب نادي الزمالك:

وقد جمع موقف طريف بين الفنان الراحل عبدالحليم حافظ، والفنان فريد الأطرش، بعد فوز الزمالك عام 1960 على الأهلي، جمع فريد الأطرش لاعِبي ومسئولي الفريقين في حفل عشاء ببيته للصّلح بينهما، وفي المقابل لهذا الموقف، فعندما انتصر الأهلي على الزّمالك، في العام التالي أقامت الفنانة اللبنانية الراحلة صباح، الأهلاويّة حفلاً ساهرًا في بيتها، وحضر الحفل عبد الحليم حافظ والذي كان معروف عنه حبه وولعه الشديد بالنادي الأهلي وكان مقررًا أن يغني عبدالحليم أغنية «مغرور»، والتقطت له عدسات الكاميرا صورة يرفع فيها ثلاثة أصابع، في إشارة إلى الأهداف الثلاثة التي فاز بها الأهلي على الزمالك وهو يحاول أن يغيظ الفنان فريد الأطرش وقام بتغيير كلمات أغنيّة فايزة أحمد «يا حلاوتك يا جمالك» الّتي لحّنها لها ملك العود فريد الأطرش، وأصبحت كلمات الأغنيّة: «يا خيبتك يا زمالك.. يا خيبتك الأويّة.. كان مالي بس ومالك.. راح أبقى أهلويّة».

ولكن مع ذلك لم يخرج الوضع عن غير المألوف فقد تميز هذا الجيل بحبهم الشديد لبعضهم البعض حيث ظل ملك العود الفنان فريد الأطرش يضحك كثيراً ويشير إلى عبد الحليم بأصبعه على رقبته وكأنه يقول سأقتلك وكان الأمر مضحك للغاية وقال فريد الأطرش في نهاية الحفلة لقد تعرضت لأول مرة في حياتي لموقف محرج بسبب نادي الزمالك وسأفكر جدياً في تشجيع الأهلي الفترة المقبلة.

كتب | احمد حبيب

شير