الحياة المدرسة

فلوس الدروس الخصوصية حرام أم حلال

إسراء الطيب 

لعنة الدروس الخصوصية ناس شيفاها كابوس ملوش أخر وناس شايفة هم لابد منه والمدرس شايفها الملجئ اللي بيخرج منه  بعد ملاليم مرتبه عشان يعرف يربي ولاده، لان مرتبه الشهري ميجبش كشاكيل العيال في الترم الوااحد بالذات لو عنده أكتر من طفل.

 

خلينا نشوف لو مفيش دروس خصوصية ممكن يحصل أي، وازاي ممكن يكون في بدليل ليها من ناحية المدرسين وأولياء الأمور.

أولياء الأمور

شايفين أن الدروس زي ما قولنا كابوس مفيش مفر منه، وممكن ميودوش عيالهم المدرسة ويخلوا كل حاجة في البيت والموضوع مبيقفش عند هنا وبس بعضهم خلى عملية الجشع تتخطى كل الحدود انه في المادة الواحدة بيجيب بدل المدرس الواحد 2 و3 في مادة واحدة، وده خلي كل مدرس يعلي في سعره أكتر والجشع يزيد.

المُدرسين

المرتب كبيره لو شغاله من أكتر من 13 سنة مش هيعدي 3000 جنيه وكام طفل بقى مش أقل من 4 أطفال في مراحل تعليم مختلفة مش هفاجئك أن مصاريف مدارس الأربعة أصلا لو حكومة كمان مش خاصة ولا انترناشونال بمصاريف الهدوم وفاتورة الكهربا والماية مش هيقضي معاه مرتبه لنص الشهر بس وكمان محطناش بند أنه بيجهز الولاد دي ومننكرش أن الجشع بقى معدي كل الحدود لما بيلاقوا سلبية من الأهل أنهم يتخانقوا عليهم ولا يجروا يحجزوا قبلها بتلت شهور ولا سنة كاملة زي ثانوية عامة، وفلوس الحصة تتاخد مقدم..

الحل

مشكلة الدروس ليها أكتر من حل، واحد من ناحية الوزارة الحل الأبدي اللي مش اتنفذ، أن مرتباتهم تكون مناسبة للحياة المعيشية اللي كل يوم في الطالع، وأن يخلوا في مجموعات مدرسية أكتر ويكون عليها اوفر تايم فلوس بتمن نص الدرس مثلا فالعدد الكتير يعوض الفلوس الأقل.

أخر حاجة بقى ممكن أولياء الأمور يعملوا أي، خلي أبنك في مجموعة مدرسية العادية أو عليك وعلى المراكز التعليمية هي بيكون العدد فيها كبير شوية بس ممكن تعوض ده بقى في البيت إنك تخلي الموضوع متقسم ما بين الأب والأم كل واحدة مسؤول عن عدد من المواد يتابعها بشكل دوري مع الطفل ده بيكون مهم جدًا وأسهل في متابعة الطفل وهتوفروا تلت أربع الفلوس اللي مطلوبة منكم كل شهر.

شير