لايف ستايل

كيف تطورت موضة الحواجب عبر التاريخ

تطورت موضة العين والحواجب عبر التاريخ بشكل واضح ولافت للنظر، فعلى مر الزمان إختلف شكل الحاجب ومقدار سماكته بدرجة ملحوظة وكبيرة لكنه حاليًا عاد إلى الشكل الطبيعي. 

فأساليب المكياج للحاجب العصرية تتنوع، حسب الموضة المنتشرة حول العالم، خلال العقود الماضية، فبرزت نساء جميلات حددت مسار شكل الحاجب لباقي النساء حول العالم.

في بدايات القرن الماضي

ظهرت الممثلة كلارا بوو عام 1920 في فيلم صامت، بحاجب رفيع ومستقيم، ثم بدأ الحاجب بالإمتداد إلى ما بعد الزاوية الخارجية للعين تقريباً، وتميرت الفترة الممتدة بين عام 1930 وعام 1940، بإنحناء الحاجب في شكل دائري مع بقائه رفيعاً وداكن اللون، وظلت خلال هذا العقد حتى أطلقت فيرونيكا لايك عام 1940 مفهوم الحاجب الكثيف قليلاً، الأمر الذي أضفى على وجه المرأة نوعاً من البراءة والخجل.

منتصف القرن الماضي

برز عام 1950 وبالتحديد مع مارلين مونرو الحاجب العالي في تقويسه فقد كان قاتم اللون الأمر الذي خلق تبايناً ملحوظاً في الوجه، وخلال فترة الستينات مع بدء الممثلة الإيطالية صوفيا لورين المحافظة على نظرة طبيعية، كان الحاجب في هذه الفترة يُرسم في خط مستقيم، وقد بدأ تقصير ذيل الحاجب قليلاً، ثم قرر الهيبييون في فترة السبعينات الإستعانة بقلم تحديد الحاجب لتكثيفه، جين فوندا وبوليوود زينات كنّ النموذج المثالي لهذه الفترة، كذلك منذ عام 1980 غيرت نجمة فيلم بلو لاغون الفنانة بروك شيلدز موضة الحاجب فتخلت المرأة عن تنظيف حاجبيها، أما في فترة التسعينات فاستمر الحاجب بسماكته عند البداية والترقق التدريجي عند النهاية.

في الوقت الحاضر

منذ عام 2000 وحتى الآن بقي الحاجب الكثيف والسميك والمحدد بقلم التحديد في شكل طفيف مع الفنانة العالمية هالي بيري، أما اليوم فيفضل خبراء التجميل الحاجب الطبيعي المتوسط في كثافته وسماكته، وهي موضة يعتمدها معظم مشاهير العالم في إطلالاتهم .