ثقف نفسك

كيف يمكن للفراولة أن تنقذ حياتك

تعد الفراولة أحد أمتع الفواكه وأطيبها طعما ولها فوائد صحية عديدة. فهي غنية بالكثير من المركبات الغذائية المفيدة لصحة الجسم،  ويطلق عليها في دول آسيا “ملكة الفواكه” ومليئة بالعديد من المغذيات المفيدة مثل الألياف ومضادات الأكسدة والمعادن والفيتامينات. وهنا سوف نتعرف على فوائد الفراولة الرائعة للجسم :-

1.تساعد على تقوية الذاكرة.

2.تعمل الفراولة على تخفيف معدل الالتهابات في الجسم والذي يقود إلى ضعف مناعة الجسم.

3.تعمل مضدات الأكسدة في الفراولة على تقليل معدلات أمراض القلب.

4.الوقاية من الجلطات لوجود بعض مضادات الأكسدة مثل الكيرستين والكامبفرول والأنثوسيانين.

5.تساهم الفراولة في تقليل ضغط الدم لوجود نسبة عالية من البوتاسيوم.

6. يساعد في تقليل الامساك لوجود الألياف والماء حيث يساعدان على تقليل الامساك.

7.تنظيم معدل السكر فى الدم لأحتوائها على سكريات معقدة .

8.تساعد فى نمو الجهاز العصبى للأجنة لأحتوائها على اليود.

9.تساهم الفراولة في زيادة صحة الأم أثناء الحمل لوجود بعض الفيتامينات المقوية للمناعة مثل فيتامين ج وأيضاً تحتوي الفراولة على الألياف التي تقلل الامساك.

10.تساعد على تقليل انتاج المزيد من الهوموسيستين بالجسم الذي يساهم في زيادة معدل الاكتئاب.

11.تحمي الفراولة من التجاعيد التي تحدث نتيجة التلوث، فهي تحتوي على فيتامين ج الذي له تأثير مضاد للملوثات.

12.تعزيز مناعة الأطفال لأحتوائها على فيتامين ج المقوى للمناعة .

13.ترطيب ونمو الشعر لأحتوائها على حمض الإيلاجيك الذى يساعد على زيادة نمو الشعر.

14.تساعد على التخسيس لأحتوائها على كمية قليلة من السعرات وكمية كبيرة من الألياف.

15.أكل الفراولة يساعد في تبييض الأسنان لوجود مواد قابضة.

16.الحماية من الأصابة بسرطان الثدى، أثبتت دراسة جديدة قام بها باحثون في جامعة “مارتش بوليتكنيك” في إيطاليا مؤخراً بأن تناول ما يقارب 15 حبة فراولة يومياً قد يحمي من الإصابة بسرطان الثدي،  وقام العلماء من خلال الدراسة بإطعام فئران خلاصة الفراولة، بالإضافة إلى أنهم قاموا بتغذية خلايا سرطانية مخبرية الصنع بخلاصة الفراولة كذلك، لتظهر النتائج وبعد 5 أسابيع فقط أن الورم السرطاني في الفئران قد توقف عن النمو، بل إنه وفي بعض الحالات بدأ بالتقلص.

ولاحظ العلماء أنه كان للفراولة تأثير ملحوظ في التقليل من حجم ووزن الورم، مع العلم أن الخلايا السرطانية التي استهدفها العلماء خلال هذه الدراسة هي من سلالة سرطانية يصعب التعامل معها أو الشفاء منها ومعروف عنها أنها عنيفة وحادة التأثير على المرضى عادة.

ويرجح العلماء أن السبب فيما يحدث قد يكون احتواء الفراولة على مركبات فينولية تسمى (Phenolic plant compounds) تعمل على إيقاف العمليات البيولوجية المسؤولة عن نمو الأورام وانتشارها، كما لوحظ أن جيناً بعينه يسمى (Htatip2) -والذي يعتقد العلماء أنه مسؤول رئيسي عن إيقاف انتشار أورام الثدي السرطانية قد أصبح نشطاً أكثر من أي وقت مضى مع تناول الفراولة بانتظام.

وكانت دراسات سابقة قد أظهرت أن تناول الفراولة يومياً يعود بفوائد كثيرة على صحة الإنسان، فتناول 10-15 حبة فراولة قد يحسن صحة الأوعية الدموية عبر التقليل من مستويات الكولسترول السيء.

ولكن الباحثون نوهوا  إلى أن النتائج التي حصلوا عليها إلى الآن هي نتائج مخبرية تنطبق على الفئران والحيوانات، ولا زال شوط البحث في تطبيق هذه الطريقة على الإنسان طويلاً بعض الشيء، فما ينطبق على الحيوان ليس بالضرورة أن ينطبق على الإنسان.

 

شير