ثقف نفسك

لطلاب الثانوية العامة.. أشياء لا تفعلها في الإمتحان

الخوف من الإمتحان
لطلاب الثانوية, قراءة السؤال بشكل متكرر

الإمتحان عادة مايكون حدث يسبب القلق والتوتر، خاصة لطلاب الثانوية العامة كما أنها تشمل حالة أيا كنا اختبار نهائي أو اختبار تقويمي، أو اختبار لتحديد مسارك مستقبلاً، فهناك أشياء لا تود فعلها في الإمتحان.

فجميعنا مررنا بتجربة الدخول إلى قاعة الامتحان، ومهما كان عدد المرات التي اُمتحنت بها فإن هذا الامر لا يقلل من نسبة التوتر التي تشعر بها عند كل تجربة، وأنت بشعورك بهذا التوتر تقلل من نسبة تركيزك خلال الامتحان فاقداً لدرجات قد تكون مصيرية في حياتك.

سببين وراء ضياع الإمتحان من يدك:

1- قراءة السؤال بشكل متكرر:

هل هناك أمر أقسى من فتح ورقة الامتحان؟ خصوصاً إن كنت قد قرأت سؤالاً لأول مرة ولم تستطع أن تفهم منه شيئاً، في هذه الحالة فإنك سوف تعود لقراءته مجدداً ومجدداً وفي كل مرة سوف يصبح هذا السؤال أكثر منطقية وسوف يلمع في ذهنك الجواب وخاصةً إن كانت الخيارات هي اختيار من متعدد ولكن عندما تعود وتقرأ هذا السؤال مرة ثانية فإنك سوف تشك في حلك الأول وتبدأ بإقناع نفسك بأنه خاطئ محاولاً تغيره، في الحقيقة وفي أغلب الأوقات إن اختيارك الأول هو الصحيح والثاني هو الخاطئ، في دراسة تمت في جامعة أوكسفورد لوحظ بأن نسبة من فكروا باحتمال اخر بعد اخيارهم للجواب الأكثر منطقية في رأيهم قد حصلواعلى درجات أسوء ب 20% من الذين لم يتلكؤوا في الإجابة،لذلك فكّر مرة ثانية قبل أن تغيّر إجابتك.

2- ضياع وقت الامتحان:

خلال الامتحان نحن واثقون بأنك قد قمت بقراءة السؤال الذي لم تعرف إجابته الصحيحة عدة مرات وخاصةً إن كان هذا السؤال من مقطع كنت قد درسته سابقاً أو سؤال ذو علامات قليلة ناسياً أن هناك سؤالاً آخراً ذو علامات أكثر ومحاولاً عصر دماغك لإخراج المعلومة التي سقطت منك سهواً ولكنك بذلك فإنك تهدر الكثير من الوقت وعلى هذا المنوال قد ينتهي الامتحان وانت لا زلت في منتصف ورقة الأسئلة، لذلك نحن ننصحك أن تعلم بالمدة التقريبية التي يمكنك خلالها الإجابة على كل سؤال قبل دخولك للامتحان.

كتب | احمد حبيب

شير