ثقف نفسك

لطلاب الثانوية العامة.. إزاي تذاكر وتنجح بدون ملل

إزاي تذاكر وتنجح
طلاب الثانوية العامة,طرق إبعاد الملل

يعاني العديد من الطلاب خاصة طلاب الثانوية العامة في العادة من تدني علاماتهم في المدرسة على الرغم من قيامهم بمذاكرة دروسهم، وهو ما يسبب الإحباط لدى العديد منهم وخاصةً عندما يجدون زملاءً لهم يقومون بالدراسة لوقتٍ أقل منهم بكثير وبالرغم من ذلك يحصدون علاماتٍ أعلى، كما أنّ العلامات تشكل أهميةً كبيرةً في المرحلة التي تأتي بعد الدراسة سواءً من أجل الالتحاق بالتخصص الذي تريده أو من أجل الحصول على العمل الذي تريده، ولهذا سنقوم بذكر بعض الطرق التي تساعدك على الحصول على العلامات المرتفعة.

والمذاكرة عملية مملة عند غالب الطلاب على الرغم من اقتناعهم التام بأهميتها الشديدة، إلا أنهم يشعرون بالملل عند البدء بالدراسة، فتمضي الساعات والأيام دون أن يحرزوا أي تقدم ملحوظ في دراستهم، لهذا يتوجب ان يكون الملل اخر رفيق في عملية الدراسة والمذاكرة، نظراً لأهمية الموضوع وحساسيته.

طرق متعددة لإزالة الملل أثناء المذاكرة:

ومن طرق إزالة الملل، أن يعمل الإنسان على أن يكون هناك فواصل تتخلل عملية الدراسة، فالدراسة المستمرة من شانها ان تضعف تركيز الإنسان وتسبب له التعب والارهاق والملل، كما يتوجب عليه أن يغير من مكان جلوسه و ان يستمع إلى الموسيقى إذا أراد ذلك الموسيقى وليس الأغاني، حيث تعمل الأغاني على تشتيت الانتباه إلى ذلك يتوجب عليه أن يبتكر طرقاً جديدة في الدراسة حتى يباد الملل عنه قدر الإمكان.

ومن أفضل طرق إبعاد الملل عن الأشخاص عندما يقومون بعملية الذاكرة أن يأكلوا أو يشربوا أشياء خفيفة، حيث ان تغيير جو الدراسة الجاف يزيد من المل.

وحتى لا يشعر الإنسان بالملل أثناء الدراسة لا ضير من أن يكون لي بين كل فترة و فترة مع شخص ما للحديث، فالحديث مع الآخرين يروح عن النفس خصوصاً في كل وقت وكل حين، و إذا كان الشخص ممن يستطيع المذاكرة وهو يمشي فلا ضير في ذلك على أن لا يؤثر هذا على سير عملية المذاكرة وجودتها، فيجب أن لا تكون طرق الملل متعارضة مع التركيز في المذاكرة.

كتب | احمد حبيب

شير