ثقف نفسك منوعات

لعبة تتريس وتأثيرها على صحة الإنسان

لعبة تتريس
لعبة تتريس،الصدمات النفسية

لعبة تتريس هي واحدة من ألعاب الفيديو التي توجد على الهواتف المحمولة، واللاب توب، وأجهزة الكمبيوتر، وكانت بدايتها عام 1985م على يد «أليكسي باجيتنوف» وهو أحد الأشخاص العاملين بالأكاديمية الروسية للعلوم في موسكو.

وأتخذ أسمها من الكلمة الإغريقية «تيترا» والتي تعني «رباعي»، وكلمة «تنس» نسبة إلى لعبة التنس حيث كانت اللعبة المفضلة ل «أليكسي باجيتنوف»، وتتكون اللعبة من أحجار وكل حجرة تحتوي على 4 قطع، وتسقط كل حجرة منهم بشكل عشوائي ضمن مساحة اللعب، وهدف اللعبة هو تحريك الحجر يمينا، وشمالا، أو تدويرها بزاوية 90 درجة لتشكيل خط أفقي من القطع بدون وجود أي فراغ فيه، وإذا وجد فراغ يختفي هذا الخط وجميع القطع الموجودة تسقط إلى أسفل، ومع تقدم اللعبة تصبح حركة القطع أسرع وتنتهي اللعبة عند وصول القطع الحجرية إلى أعلى مساحة متاحة للعب.

وتؤثر لعبة تتريس على صحة الإنسان، وعلى سلوكه، كما يلي:

1-أثبتت الدراسات أن ممارسة لعبة تتريس لمدة من 3 إلى 15 دقيقة  يقلل الشعور بالجوع، والرغبة الشديدة في تناول الطعام بنسبة تصل من 50% إلى 70 %، فتساعد على خسارة الوزن بشكل أسرع، وذلك لأنها تعمل على تشتيت مخ الإنسان فلا يجد الوقت الكافي للتفكير في الطعام.

2-تقلل أيضا رغبة الإنسان في التدخين، أو تناول الخمور.

3-تقلل من أثر الصدمات النفسية، والعاطفية، لأنها تعرض الإنسان إلى الضغط الشديد، وذلك عند الوصول إلى المرحلة النهائية من اللعبة ومشاهدة القطع الحجرية تتساقط بسرعة، وهو غير قادر على فعل شئ، وذلك يجعلها مناسبة لتقليل أثر بعض الصدمات النفسية التي يتعرض لها الإنسان.

إقرأ أيضا:

الألوان وتأثيرها على صحة الأنسان

ما الذي يمكن أن تسببه الوحدة في صحة الأنسان

4-أثبتت الدراسات أيضا أن لعب لعبة تتريس خلال 24 ساعة بعد تعرض الإنسان إلى موقف مؤلم، يمكن أن يقلل قدرته على إستعادة هذا الموقف المؤلم.

 
 

 

شير