ثقف نفسك

لكِ يا سيدتي.. نصائح لحماية منزلك من الجراثيم

نصائح للمحافظة على منزلك
لكِ يا سيدتي,حماية منزلك,الكثير من المال

يفصلنا يوم على شهر رمضان الكريم، وخلال هذه الفترة تحاول الكثير من ربات البيوت الانتهاء من الأعمال المنزلية، وتنظيف كل ركن من أركان البيت تنظيفًا عميقًا، لتوفير الجهد في الشهر الكريم.

فنظافة المنزل وتهويته من الضروريات التي تهتم بها ربات البيوت للحفاظ على صحة أفراد الأسرة خاصة الأطفال، لذا يبحثن دائما عن كل ماهو جديد لنظافة المنزل.

كما إنه ليس من الضروري إنفاق الكثير من المال للحصول على منزلٍ صحّي يخلو من الجراثيم، بل يجب الاهتمام بنظافة المساحة.

على كل سيدة وربة منزل الالتزام بنصائح التدبير الآتية:

1. من الضروري أن تدخل أشعة الشمس إلى غرف المنزل، وذلك حتى تقضي على بكتيريا الفراش وغيرها من الميكروبات. وفي هذا الإطار، من الواجب تهوية الحمّام من حين لآخر. كما لا بدّ أن تكون وحدات التخزين في الحيز المذكور معالجة ضد بخار الماء والرطوبة.

2. إن أقمشة الستائر ذات الألياف الطبيعيّة، مثل: القطن والكتان والحرير، تسمح بنفاذ أكبر لأشعّة الشمس، وهي صحيّة أكثر بالمقارنة بتلك المصنوعة من الـ «بلاستيك» والـ «بوليستر».

3. النباتات والأزهار الطبيعيّة تنقّي الجوّ، وتشيع إحساسًا بالراحة والسلام، سواء داخل غرف المنزل أو في شرفاته، لذا يجب الإهتمام بشراء الأزهار والورود التي تشع جو من الراحة والسكينة.

4. للتخلّص من رائحة الـ «نفتالين» غير المحبّبة عند التخزين، ولإضافة رائحة ذكيّة إلى الأدراج والدواليب، يمكن اللجوء إلى مضادات حديثة للعتة، تلك التي تدخل الزيوت العطريّة الطبيعيّة في تركيبها.

5. الشموع المعطّرة في الغرف تحقّق الغرض المطلوب منها من متعة حسيّة وراحة نفسيّة.

6. الـ «موكيت» ليس خيارًا مناسبًا للأرضيّات، إذ تعيش بين شعيراته مئات الأنواع من البكتيريا والأتربة.

7. للأقمشة والبطانيات، يفضّل اختيارها من القطن غير المُعالج.

كتب | احمد حبيب

شير