الفورمة

للشباب.. تعرف على فوائد تربية اللحية

تربية اللحية لها فوائد كثيرة
فوائد تربية اللحية,بكتيريا الحساسية,جامعة لندن

يتسائل الكثير من الشباب حول اللحية وتربيتها وهل هنالك فوائد لإطلاق اللحية ؟ أو هل عمد العلم الحديث على تحديد فوائد لعدم قصها أو حلقها؟ علماً بأن الرسول صلى الله عليه وسلم نهى عن حلقها.

ونتعرض أحياناً في حياتنا اليومية لمواقف نراها حيث قد ينتقد البعض أصحاب اللحيى بقولهم انها تخلف ورجعية او انها غير حضارية ومنظر الشخص غير حضاري ولكن حسب البحث هناك عدة اسباب عدا الالتزام بسنة النبي الكريم لأعفاء اللحية.

عمل عدد من أطباء الجلد في أستراليا على تأكيد هذه النظرية من خلال جهاز يفحص الجرعات الشعاعية التي تعبر اللحية.

وتبيّن لهم أنّه كلّما كانت اللحية كثيفة كلّما تصدّت للأشعة فوق البنفسجية، فحين تلتقي باللحية تنكسر وتعجز عن الوصول إلى البشرة.

تربية اللحية تحمي الرجل من سرطان الجلد:

وأكد الدكتور روب هوكس في جامعة لندن أن اللحية والشارب يعملان على حماية الرجل من حبوب اللقاح التي تنتشر في الهواء وتمنعها من الدخول إلى الأنف، وبالتالي تكون قد أبعدت عنهم خطر الربو وعن كل المواد وبكتيريا الحساسية.

في حين قامت بعض المراكز البحثية في بريطانيا ببعض التجارب واثبتت ان اللحية تقي الجلد من تأثير الأشعة فوق البنفسجية الضارة بنسبة تصل إلى 95%، لافتةً إلى أن اللحية تطيل عمر خلايا الجلد وتحافظ على نضارة وحيوية الوجه وتؤخر أعراض الشيخوخة وتقي من سرطان الجلد الناتج عن التعرض الطويل لأشعة الشمس.

لذا فعلينا أن نعلم أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يأمرنا بشيء إلا وكان فيه الخير والنفع والفائدة، ولم ينهنا عن شيء إلا وكان فيه الضرّر والشرّ. 

فالعلم الحديث ومن خلال تجاربه وبواسطة العلماء، أثبت فوائد اللحية، وكان النبي صلى الله عليه وسلم أثبتها لنا وكشفها منذ أكثر من 14 قرن.

كتب | احمد حبيب

شير