Advertisement
Advertisement
ثقف نفسك

للفوبيا أنواع كثيرة تعرف عليها

الفوبيا
مرض الفوبيا، أنواع الفوبيا

يعاني بعض الأشخاص من مرض الرهاب، أو مرض الفوبيا الذي يعتبر واحد من الأمراض النفسية التي تصيب الإنسان بخوف شديد من أشياء معينة لمجرد أن يراها، أو يسمع بها، أو ينظر إليها، وهذا  الخوف الشديد يجعل الشخص المريض به يعيش في ضيق، وعدم رضا دائما عن حياته، خصوصا وهو مدرك تماما بأن الخوف الذي يصيبه غير منطقي لكنه غير قادر على التخلص منه بدون الخضوع للعلاج النفسي.

وأنواع الفوبيا كثيرة جدا، وقد يبدو بعضها غريب لدرجة أن الكثير منا لا يمكن أن يتخيل أن هذه الأنواع تكون موجودة.

بعض أنواع الفوبيا:

1-فوبيا الأماكن المغلقة:

فوبيا الأماكن المغلقة من أنواع الفوبيا المنتشرة كثيرا، وتكون من الأماكن المغلقة والضيقة في المساحة، فيشعر الشخص المصاب بأنه يختنق.

2-الفوبيا من الأماكن المزدحمة، أو من الأماكن الواسعة:

وهي الخوف الشديد من السير في شوارع، أو أماكن مزدحمة بالناس، أو السيارات مثل الخوف من مترو الأنفاق، والخوف أيضا من الأماكن الواسعة، أو الخالية من الناس، وقد يؤثر هذا على الإنسان وعلى نشاطه، وإختياره لمهنته.

3-الفوبيا الإجتماعية:

وهذا النوع يرتبط بحضور ناس كثيرة، أو التواجد في مناسبة ما بها أشخاص كثيرين وتتضمن أيضا أي نشاط يتم أمام مجموعة من الناس، وبسبب هذا الخوف قد يصل الأمر إلى التهرب من حضور هذه المناسبة، أو القيام والمشاركة في هذا النشاط.

4-الفوبيا الشخصية:

وهي النوع الذي يجد فيه الشخص المصاب صعوبات في التعامل مع شخصيته، مثل خوفه من أن ينظر إلى نفسه في المرآة، خوفه من أن يضحك عليه الناس، خوفه من أن ينساه الناس.

5-فوبيا الألم:

أي خوف الشخص الشديد من أن يشعر بوجع أو ألم، لذلك يتجنب هذا الشخص دائما القيام بأي شئ جديد، أو تجربة أي شئ به مغامرة.

6-فوبيا الماء:

وهي الخوف من ملامسة الماء للجسد في أي وقت، وهذا النوع من الفوبيا يكون مكتسب من خلال الإصابة بداء الكلب.

7-فوبيا القطط:

أي خوف الشخص المصاب الشديد من القطط ومن أن تلمسه، أو تنظر إليه.

8-فوبيا الأماكن المرتفعة:

أي الخوف من التواجد في أي مكان مرتفع مثل الأبنية العالية، والخوف من النظر منها إلى أي شئ، فقد يتعرض إلى الدوار أو الإغماء.

إقرأ أيضا:

تعرف معنا على طرق تجعلك تتغلب على الخوف

تطبيق يساعدك على علاج الخوف من الطيران

علاج مرض الفوبيا:

ولعلاج مرض الفوبيا يجب الإستعانة بطبيب نفسي، الذي يقوم بتعريض المريض لمسببات خوفه ولكن بطريقة علمية حتى يستطيع التخلص من هذا الأحساس تجاه هذه الأشياء التي يخاف منها، ويجب على الأسرة أيضا مساعدة المريض في العلاج قدر الأمكان، وعدم توبيخه، أو المزح عليه لأن ذلك سيزيد من مشكلته النفسية، وأخيرا يجب على المريض أيضا مساعدة نفسه في العلاج، والإستجابه له.

 

Advertisement
شير