ثقف نفسك

لماذا أطلق على أبو لهب هذا الاسم؟

صورة مقربة لوجه أبو لهب
أبو لهب,سيدنا محمد

الجميع من صغير وكبير يعلم من هو أبو لهب ولكن هناك أحاديث للأسف مغلوطة وكثيرة عن شخصية أبو لهب والذي هو عم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وقد نقل لنا الإعلام والأفلام في الحقبة الماضية صورة مغلوطة تماماً عن أبو لهب وكان يظهر في صورة أنه كريه الرائحة وذات وجه قبيح وصوت مزعج وهو في الأساس لم يكن كذلك، حيث كان من المعروف عن قبيلة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بأنهم من عِلْيَة القوم وكان أبو لهب شخص نظيف للغاية ومهتم بنفسه وبمظهره الخارجي.

معلومات تعرفها لأول مرة عن أبو لهب:

أسمه الحقيقي عبد العزى بن عبد المطلب ويعتبر الأخ غير الشقيق لعبد الله بن عبد المطلب والد النبي الكريم عليه الصلاة والسلام، وقد لُقب بأبي لهب على يد أبيه عبد المطلب نظراً لوسامته، وفي يوم ولادة النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم قدمت إليه جاريته ثويبة لتبشره بميلاد ابن أخٍ له، ففرح لذلك وحررها من العبودية

وفي كتاب الطبري جاء وصف القرطبي لأبو لهب بإنه كان شديد الجمال والحمرة، ووجهه كان شديد البريق والوسامة، وإذا غضب صار وجهه من شدة احمراره مثل اللهب، حتى أطلقوا عليه فى الجاهلية هذا الأسم، وكانت كنيته أبو لهب مع أن اسمه كان عبد العزى والقرآن لم يذكر اسمه، لأن القرآن الكريم ما كان ليذكر أسم عبد لغير الله.

وهلك أبو لهب بعد وقعة بدر بسبع ليالى بمرض معد يسمى العدسة وبقى ثلاثة أيام لا يقربه أحد حتى ظهرت رائحة وعلامات النتانة فلما خاف قومه العار حفروا له حفرة ودفعوه إليها بأخشاب طويلة غليظة حتى وقع فيها ثم قذفوا عليه الحجارة حتى واروه فيها، ولم يحمله أحد خشية العدوى .

 

كتب | احمد حبيب

كلمات دلالية
شير