ثقف نفسك مصري

ما هو فن الكف الصعيدي؟

فن الكف الصعيدي
فن الكف الصعيدي،الآلات الموسيقية

«فن الكف الصعيدي» هو واحد من أنواع الفنون التي ظهرت في صعيد مصر، خصوصا في الأقصر وأسوان، فأدى ذلك إلى وجود أكثر من نوع من هذه الفنون منها فن الكف الصعيدي، وفن الكف النوبي، وفن الكف الجعفري، وسنتعرف اليوم على واحدا منهم وهو « فن الكف الصعيدي».

ما هو فن الكف الصعيدي:

هو واحد من أنواع الفنون التي ظهرت في صعيد مصر، ويتغنى به في الأفراح، والسبوع، وبعض الأحتفالات الدينية مثل المولد النبوي الشريف، والعديد من المناسبات الأخرى التي تعبر عن إهتمامتهم، وحياتهم اليومية، وكان هذا النوع من الفن في الماضي يعتمد على موسيقى الكف فقط، ولكن تطور مع الوقت حتى أصبح يعتمد على بعض الآلات الموسيقية مثل العود، والدف، وعلي الكلمة، والأرتجال من جانب الفنان أو القوال الذي يؤدي هذا الفن، فيبدأ الفنان بالصلاة على النبي ثم يقول بعض الأبيات الشعرية المرتجلة، بشرط أن يلتزم أثناء الغناء بقواف، وأوزان شعرية بمصاحبة الدف، وله رقصة خاصة به حيث يصطف الشباب في صفوف منتظمة ويرقصون رقصة منتظمة، ثم بعد مدة من الوقت تأتي مجموعة أخرى من الشباب لتحل محل المجموعة التي رقصت.

ويعتمد فن الكف الصعيدي على الكلمة وليس على الموسيقي، والآلات الموسيقية، فيكون تركيز الحضور على الكلام الذي يقال، والذي يتناول مواضيع متعلقة بالمجتمع، ومشاكله، وكان قديما يدعى إلى الحلقة طرفان متخاصمان، أو متحابان، ويبدأان  في مبارزة كلامية تصحبها تصفيقة معينة بالكفوف فقط مع قوة التعبير، فلم يكن الدف في ذلك الوقت قد أدخل على هذا الفن، وكانت النساء عضو أساسي في الفريق المؤدي لهذا الفن، فيشاركن فيه مشاركة حقيقة بالقول، والفعل، وبعض الحركات الراقصة.

ومنذ 17 عاماً، قام أحد الفنانين المصريين يسمى «محمود الإدفاوي» بنقل هذا الفن إلى أرجاء مصر، فقام بتأسيس فرقة سماها «فرقة الكف» وتتكون من 6 كفافة، وعازف للعود، وطبال، وعازفين على الدف .

شير