ثقف نفسك

ما هى أول صحيفة مصرية

أول صحيفة مصرية
صحيفة مصرية،محمد على ،الحكومة المصرية

تعتبر الصحافة السلطة الرابعة فى الدولة، بسبب الدور الكبير الذي تقوم به هذه الوسيلة الهامة في كافة النواحي والأصعدة، ويختلف وضع الصحافة من دولة إلى دولة أخرى حول العالم، ففي بعض الدول توضع العديد من القيود على الصحفيين، فيتجمد دور الصحافة بشكل تام، على عكس دول أخرى حيث يعطى فيها الصحفيون حريات واسعة فنرى لها الأثر الكبير في المجتمع والدولة، وسنتعرف فى السطور التالية على أول الصحف المصرية.

أول صحيفة مصرية:

الوقائع هى أول صحيفة مصرية صدرت في 25 جمادى الأول 1344هـ الموافق 3 ديسمبر 1828م في مصر، وقد قام بتأسيسها والي مصر محمد علي، وسميت بصحيفة «الوقائع المصرية»، وكانت توزع على فئات محددة من الناس وهم ضباط الجيش، وطلاب البعثات، وموظفو الدولة.

وكان إصدار هذه الصحيفة من العوامل الرئيسية فى نهضة مصر في عهد محمد علي،  وأيضا إنشاء مطبعة بولاق كأول مطبعة للحكومة المصرية، وأهتم الوالي محمد علي بالأخبار الداخلية والخارجية وما تكتبه الصحف العالمية من معلومات وآراء، وأدرك أن نهضة مصر لن تكون إلا بدعم الصحافة، وكانت هذه الصحيفة منبراً لمفكري مصر، ومعرضاً لأقلامهم وبحوثهم، كما رسم لها خطة للتوزيع ليضمن لها القوة والأنتشار، آملاً أن ينجح بتحقيق آماله فيها كما نجح الغرب.

تطور صحيفة الوقائع:

تميزت الوقائع بأنها كانت تبحث في المسائل المالية والعلمية، ولم تقتصر على نشر الحوادث الرسمية فقط، وفي بداياتها صدرت بأربع صفحات، طول الصفحة 37 سم ذات قسمين، وكانت مواضيعها الأصلية باللّغة التركية ويتم ترجمتها إلى اللغة العربية، وصدرت أفتتاحية العدد الأول للجريدة باللغتين، وكان أول مدير تحرير للجريدة تركيا وهو «سامي أفندي»؛ أحد مؤسسي الجريدة، أما القسم العربي فكان المسؤول عنه السيد «شهاب الدين محمد إسماعيل».

ثم تولى «رفاعة الطهطاوي» رئاسة التحرير عام 1842م، وكان أهم إنجازاته جعل اللغة العربية أساساً للجريدة، واللغة التركية هي الترجمة لمواضيعها، مما أدى إلى تنوع وإختلاف المواد المنشورة، أما في عهد الخديوي إسماعيل، الذي لم يهتم بالجريدة في بداية حكمه لكنه أعاد تنظيمها بعد ذلك، وبدأت الوقائع تصدر برسم جديد، وأصبح قلمها مستقلا، وكان المحرر الأول لها بعد استقلالها الشيخ أحمد عبد الرحيم.

وبلغت عصرها الذهبي عند تولي الشيخ «محمد عبده» رئاستها، إذ أصبحت تصدر يومياً عدا الجمعة، وأصبحت مستقلة تماماً، وكان يحرص على أن يكون أسلوب الكتابة فيها عربياً صحيحاً، وأضاف لها نظام الإعلان أيضاً.

 

 

شير