عجائب وغرائب

مرض يجعل طفل لا يشعر بالألم ولا يبكي

الطفل مع اسرته
لا يبكي, لا يشعر بالألم, دكستر كاهيل

إن كنت تظن أن عدم الشعور بالألم هو إحساس جيد وتريد الحصول عليه، فعليك أولاً أن تقرأ هذا الموضوع وتكتشف ماذا إذا كنت لا تشعر بأي ألم في حالة تعرضك لحادثة أو صدمة شديدة في جسدك.

فاليوم ومن خلال رصيف 5 سوف نستعرض معكم قصة طفل صغير يدعى دكستر كاهيل بريطاني الجنسية، هذا الطفل عندما تراه تجد في عينيه ضحكة وإبتسامه وسعادة لا تفارقه ولكن هذا لا يمنع أن ألمه يفوق الوصف والإحساس حيث يعاني من حالة فريدة من نوعها تتمثل في إنه لا يشعر بأي ألم الأمر الذي قد يسبب له الكثير من المخاطر والمصاعب في حياته الشخصية والسبب في ذلك إصابته باضطراب وراثي نادر جعله غير قادر على الإحساس بالألم، وذلك وفقًا لما ذكره موقع «ديلي ميل» البريطاني.

دكستر يتعرض لكسر مضاعف ولم يشعر به:

المرض الذي قد يعتبره البعض نعمة، تسبب في تأخر علاج ذلك الطفل، حيث أصيب دكستر كاهيل بكسور في الإبهام واليد وعظام مشط القدم، ومع ذلك لم يتمكن والديه من معرفة أنه أصيب بكسور حيث أنه لا يبكي ولا يشعر بالألم.

وكشفت والدته «ليندسي» في حوار لها مع موقع «ديلي ميل» البريطاني أن طفلها أصيب في وقت سابق من هذا العام بكسر في ساقه اليسرى خلال إحدى جلسات الرقص بالحضانة، ولكنه لم يشعر بذلك أو يبكي، فاصطحبته أمه التي ظلت تبكي طوال الطريق إلى المستشفى، وهناك لم يعطه الأطباء أي مورفين أو أدوية مخدرة لأنه لا يشعر بالألم من الأساس.

ولم تكتشف والدة «دكستر» مرضه حتى الصيف الماضي، حيث كان يجلس «دكستر» في بركة مياه، وعندما غمست ابنة عمه أصبع قدمها في الماء صرخت من شدة برودتها، وعندها أدركت الأسرة أن الطفل يعاني من مرض غريب لأنه كان جالسًا بالكامل في الماء البارد، واستغرق الأمر 18 شهرًا من الاختبارات لتشخيص حالته.

كتب | احمد حبيب

شير