الترفيه حول العالم

مصارعة الزيت والشطرنج أغرب رياضات العالم

إسراء الطيب

تحب لعب الرياضة؟ أي لعبة تفضلها أكثر، الركض، رفع الأثقال، الكارتية، السباحة، أم أنك من محبي الألعاب الرياضية الغريبة والاستثنائية، إذا لم تكن قد اكتشفتها من قبل، فقد حان وقت التغيير والبحث وراء ألعاب جديدة، ربما ستكون أول من يفكر في لعبها بمنطقتك.

في التقرير التالي نرصد لك مجموعة من أغرب الألعاب في العالم واكثرها قابلية رغم شدة غرابتها، فقد تظن أن ذلك لا يحدث أو أنهم مجموعة من المجانين، لكن الحقيقة أن غالبية تلك الألعاب تم ابتكارها من قبل سكان البلد بأكملهم وجميعهم يشاركون في المنافسة أو يبعثون بمن يمثلهم، وهذا ما يعطي روح أخرى من الترفيه.

كي الملابس تحت الماء

تعتمد المنافسة القائمة بين الغواصين على حمل منضدة الكي ومكواة حقيقة والنزول بهم لقاع البحر، ثم بد منافسة كي حقيقة على قطع الملابس، والفائز بالمسابقة الغواص الذي يخرج من الماء وقطعته أكثر كيًا.

أولمبياد الوحل

هي عبارة عن مجموعة ألعاب مختلفة فردية وجماعية  تقوم على اساس التنافس وسط الطين، وقام بابتكارها  سكان مدينة بورنشباتل الألمانية ومازالوا يلعبوها وحدهم، ومن بين تلك الألعاب كرة الطائرة والباسكت وكرة الشاطئ أيضًا.

دحرجة الجبن 

 تقام في نهاية كل أسبوع في شهر مايو من كل عام، وهي أن يتجمع الأهالي على قمة جبل مرتفع، وكل مشترك يحمل أنواع مختلفة من الجبن، بشرط أن لا يقل وزنها عن 3 كيلو غرام ثم يقومون بدحرجة أو رمي الجبن من فوق الجبل، ومن تصل قطعته إلى أسفل الجبل أولاً يكون هو الفائز.

 

ملاكمة الشطرنج 

الشطرنج من الرياضات العقلية المسالمة والمعقدة في الوقت ذاتها ولها جمهور خاص من المتابعين حول العالم، وفي الحالة الثانية وهي الملاكمة فهي النقيض تمامًا فتعتمد على الحركات العنيفة والصخب، لكن ماذا يحدث لو اجتمع الاثنين في الوقت ذاته، ملاكمة الشطرنج واحدة من الرياضات الهجينة المستحدثة والتي تتطلب قدرات عقلية وجسدية. تتألف من 11جولة يتناوب خلالها اللاعبون على لعب الشطرنج والملاكمة، مدة مباراة الشطرنج هي 4 دقائق من إجمالي 12 دقيقة لكل لاعب.

بعدها يتبادلان اللكمات لدقيقتين كاملتين. والفائز هو من يحسم الأمر بالضربة القاضية بالشطرنج أو بالملاكمة. تنظم بطولات عالمية سنوية لهذه الرياضة تحت رعاية منظمة رسمية دولية تدعى WCBO.

هوكي تحت الماء
يكاد القليل من سكان العالم احتراف لعبة الهوكي التقليدية، لكن إذا تحولت تلك الأرض الصلبة للعب إلى مياة متقلبة، كيف سيكون الأمر، تعد رياضة الهوكي تحت الماء  من أكثر الألعاب الغريبة في تلك القائمة التي نالت إقبال عالمي حقيقي، ويقوم اساس اللعبة على تباري الفريقان من خلال دفع القرص بعصا خاصة لتسجيل الأهداف في مرمى الفريق الآخر، ولتجنب الاضطرابات المائية فإن البطولات تقام عادة في أحواض السباحة. 

بدأت رياضة “هوكي تحت الماء” في عام 1954 على يد مبتكر يُدعى آلان بليك مؤسس “ساب أكوا” للنشاطات المائية، وهو من ابتكر اللعبة وسماها “الأخطبوط”، حتى تحولت هذه الرياضة من محلية إلى عالمية، وأصبح هناك بطولة كأس العالم للهوكي تحت الماء، والتي بدأت في كندا في عام 1980. 

 قناص البازلاء
ما تُذكر لعبة الرماية يأتي في بالك اللعبة التقليدية من قوس ورمح، لكن الأم في هذه اللعبة أكثر صعوبة ودقة بجانب تركيز متضاعف، فهي تعتمد على حبه البازلاء بدلا من القوس، ويتم أصابة الهدف بتلك الحبه، ويجب أن تمتلك تلك الحبة مواصفات معينة من القوة والصلابة لكي تصيب الهدف بسهولة.

سباق الصراصير 

لم تعد الصراصير مكروهة لدى كافة سكان العالم كما كان من قبل فباتت محببة للأكل في دول مثل الصين وأخرى لاستخدامها في المنافسة في أنواع غريبة من الرياضات مثل سباق الصراصير ويحدث ذلك في قلب أستراليا حيث تحتشد الاف الناس وسط تشجيع وترقب لتشاهد الصراصير وتشجعها، وبدأت تلك الرياضة رسميًا في  عام 1982 والفائز هو من يصل إلى خط النهاية أولاً. ولتصبح الأمور أكثر غرابة فإنه عادة يتم إطلاق المراهنات مثل ما يحدث في سباقات الخيول.

 
مصارعة الزيت
يتحتم على المصارع ارتداء بنطال خاص من جلود الجاموس وأن يدهن جسده بزيت الزيتون، ويحصل البطل في لك المسابقة على لقب البهلوان ويتنافس فيها المئات كل عام للحصول على الجائزة المتمثلة في حزام ذهبي غالي الثمن، ولا يصبح ملكة بشكل نهائي إلا أن فاز المصارع لثلاثة أعوام متتالية، ويتجاوز عمر تلك الرياضة 650 سنة وتتوارثها أجيال تركيا.