عجائب وغرائب

معلومات غريبة عن الوردة السوداء

الوردة السوداء
الوردة السوداء, المسلسلات العربية

لا يوجد شخص في العالم لا يحب الورد خاصة إذا كان ذو رائحة ذكية وطيبة الأمر الذي يجعل الحفاظ عليها وعلى أنواعها املختلفة أمر في غاية الأهمية، واليوم سوف نتحدث عن الوردة السوداء والتي أصبحت حديث المسلسلات العربية والتركية حيث بسبب هذه الوردة تم عمل مسلسل بنفس ذات الأسم، ولم ينتهي الأمر عند هذا الحد بالعكس فقد تم إطلاق اسم الوردة السوداء على مدينة تركية سياحية.

سر لون الوردة السوداء:

لونها أسود وهي برعم، وتتحول إلى الأحمر الغامق بعد انفتاحها، وتنمو فقط في مدينة «هالفيتي» أو مدينة الوردة السوداء حالياً الموجودة في شانلي أورفا بدولة تركيا، جدير بالذكر أن الوردة السوداء تحفظ بلونها الأسود فقط، بعد الاستسقاء من مياه الفرات، والنمو فوق أراضي شانلي أورفا فقط.

معجزة الوردة السوداء تتمثل بأنها إذا زُرعت في منطقة خارج منطقة هالفيتي لونها يتغير، ولا يعود إليها اللون الأسود، ويصبح لونها أحمرا فقط، موسم نمو الوردة السوداء فقط في موسم الربيع والخريف ويبلغ قطرها 6 ـ 7 سم.

وبعد ازدياد الطلب على هذه الورود من قبل السياح الداخليين والأجانب، أصبحت الوردة تزرع في أحواض تحتوي على تراب خاص من منطقة هالفيتي ومياه من الفرات لكي تستمر في النمو.

ويعتبر الأتراك المحليون هذا النوع من الورود رمزا للغموض والأمل والعاطفة وكذلك الموت والأخبار السيئة، ومع الأسف هذا النوع النادر من الورود مهدد بالانقراض وذلك نتيجة انتقال سكان قرية هالفيتى التركية عند بناء أحد السدود، حيث غمرت المياه قرية هالفيتى القديمة وعدة قرى أخرى تحت مياه الفرات عندما تم بناء السد ثم تم إعادة بناء هذه القرى من جديد وقد حاول السكان زرع هذا النوع من الورود مرة أخرى فى الحدائق الجديدة ولكن البيئة الجديدة لم تكن ملائمة لهذا النوع، مما أدى إلى انخفاض مطرد فى عدد الورود السوداء التى تزرع فى المنطقة .

كتب | احمد حبيب

شير