المشاهير

نجمات يرفعن شعار مراية الحب عامية

النجمة المصرية مي كساب وزوها
جينيفر هدسون,مي كساب,اليسا

شعورك انك نجم أو نجمة محبوبة لدى جمهورك لا يوصف، ولكن هل فكرت في يوم من الأيام أن يكون جمهورك هو المتحكم الأول في قرارتك؟! – وهل أنت ستكون راضي بهذا الأمر ؟!

بدون الإطالة – فعلى الرغم من أن النجومية شئ جميل والكثير من الفتيات والشباب يحلمون بها، إلا أن كل شئ له مساوئ عدة، أبرزها أنك لن تصبح ملك لنفسك ولكن ستكون ملك لمعجبينك وجمهورك وإذا رفضت لا قدر الله ذلك، ستسقط من ذاكرتهم إلى الأبد.

عنوان هذا الموضوع (مراية الحب عامية) الكثير من النجمات صاحبات الشهرة والحضور الطاغي لم يصبح لهم الحق في إختيار شريك حياتهم والكثير منهن أصبحن موضع للتساؤل والسخرية على مواقع التواصل الإجتماعي ونرصد لكم أهم النجوم الذين شغلوا متابعيهم على مواقع التواصل الإجتماعي في الآونة الأخيرة.

 

1- النجمة العالمية جينيفر هدسون

النجمة العالمية جينيفر هدسون وزوجها
جينيفر هدسون,مي كساب,اليسا

التي أثارت جدل كبير عندما قررت أن تتزوج بصديقها ديفيد اوتونجا )قصير القامة) حيث أن جينيفر يتعدي طولها 180 سم وطوله لم يتعدي الـ 165 سم وهو ما وضعها في موقف حرج خاصة عندما قرر أن يطلب الزواج منها أمام الجمهور ولكن للأسف لم يُحسن إختيار التوقيت حيث كانت ترتدي جزمة ذات كعب عالي وهو ما جعل مواقع التواصل الإجتماعي تنتقد هذه الزيجة من وجهة نظرهم.

وقد أثرت بالفعل تلك الإنتقادات على علاقتهم وبعد فترة وجيزة لم تتجاوز الستة أشهر فقط من الزواج، قررت هدسون الإنفصال عن زوجها قائلة (عندما قررت الإرتباط لم أكن أري جيداً أما الأن فقد إنكسرت المراية وأصبحت الرؤية واضحة بشكل كافي ومتغير عما سبق.

 

2- النجمة المصرية مي كساب

النجمة المصرية مي كساب وزوها
جينيفر هدسون,مي كساب,اليسا

هي الأخري قررت أن تشعل مواقع التواصل الإجتماعي عندما أختارت أن تبدأ حياتها الزوجية مع مُغني المهرجانات الشعبية «أوكا».

لم يقف متابعي هذا الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي مكتوفي الأيدي بل إنهالت التصريحات والكوميكس التي حملت طابع السخرية والإنتقاد لهما، على الرغم من مساندة الكثير من النجوم والفنانين لها ولقرارها.

وإستمرت موجة السخرية والإنتقاد والتهكم في التزايد، حتى إنتشرت شائعات تقول أن النجمة مي كساب بدأت بالفعل في التفكير بالإنفصال وعدم إستكمال الزواج.

ولكنها ظهرت في فيديو تنفي فيه مثل هذه الشائعات وقالت «الضربة اللي متموتش بتقوي» في تصريح منها يدل على إنها مستمرة في علاقتها بـ «أوكا» والسبب أن الحب لا يعرف شكل ولا لون وأن (مراية الحب عامية).

ولم يتوقف الأمر بعد ذلك فقررت أن تستعين بالفنان خالد الصاوي الذي ساندهم ودافع عنهم.

وكانت أبرز الإختلافات التي كان يراها الجمهور بين (مي كساب – وزوجها الحالي أوكا) تتمثل في عدة نقاط هي: –

* التعليم حيث أن مي كساب تخرجت في كلية التربية الموسيقية كما أنها غنت في عدة مناسبات بدار الأوبرا المصرية، وعلى النقيض فقد ترك المغني الشعبي «أوكا»، تعليمه بعد الصف الثالث الثانوي في السياحة والفنادق.

* فارق العمر، لعل من أسباب إندهاش وتعجب البعض من إعلان مي كساب وأوكا خبر زواجهما هو فارق السن بينهما، إذ أن مي كساب من مواليد عام 1983 اي أكبر من زوجها بـ10 سنوات، والذي يبلغ من العمر 24 عاما فقط.

* التاريخ الفني، بدأت النجمة مي كساب مشوارها الغنائي بدويتو مع النجم العربي مجد القاسم من خلال أغنية «غمض عينيك» وأستطاعت أن تقدم حفل مشترك مع الكينج محمد منير، في حين أن مستوي الأغاني والتي تسمى المهرجانات لا تليق بمستوى قاعدة كبيرة من جماهير الوطن العربي.

 

3- النجمة اللبنانية اليسا

النجمة اللبنانية اليسا وخطيبها
جينيفر هدسون,مي كساب,اليسا

في الأونة الأخيرة لا حديث على مواقع التواصل الإجتماعي إلا عن اليسها وخطيبها المثير للجدل فبعد أن نادي عدد كبير من الفنانين بعدم الخوض في إختيار أي فنان لشريك حياته وأن هذه حرية خاصة ليست من حق أحد التدخل فيها، إلا أن الإطلالة والصور الخاصة بخطيبها المصور «وديع النجار» أثارت جدلا كبيرا جدا بين الشباب على مواقع التواصل الاجتماعي، وليست الفتيات فقط.

ولعل أكثر ما أصاب الشباب بالزهول من هذه الصور، هو المظهر الغريب الذي ظهر به «وديع» حيث ظهر بملابس غريبة، أغلبها يطغي عليه الطابع الأنثوي، والألوان الغريبة، كما ظهر الشاب في عدة صور التقطت له في أماكن مختلفة من العالم بملابس أكثر غرابة، وطريقة وقوف وتصوير لم نشاهدها من قبل.

وفي النهاية هل يفيد التقدم العلمي مع إكتشاف طرق جديدة خاصة بعد وجود عمليات الليزك والفيمتو الليزك، في علاج ضعف النظر، ومحاولة إصلاح مراية الحب العامية أم لا.

 

شير